صالح: بارزاني يمنح ملابختيار مليون دولار رغم أزمة كردستان؟!      مصري ينتقد "صدام وانا ومتلازمة ستوكهولم"      أنتخابات أپة أپة      نائب: أيادٍ فاسدة وراء استمرار عقد شركة G4S المكلفة بحماية مطار بغداد      سياسي كويتي لـ"بن سلمان" : قبولك بصفقة القرن خيانة      صحيفة: نقل الوليد بن طلال إلى سجن الحائر شديد الحراسة      اعلان تحالف جديد يضم النجيفي والخنجر والزوبعي والعبيدي وآخرين      المركزي...والمجهول الوطني والمعلوم "التسووي"      نصائح برلسكوني للرجال فيما يخص التودد للنساء      رسميا.. السودان يتخذ اجراءات "أشد عنفا" ضد مصر بينها إعلان الحرب      بوادر امل للاقتصاد الايراني رغم تلويح ترمب باعادة فرض عقوبات      بلومبيرغ: مؤسس امازون اغنى اثرياء العالم بثروة تخطت 105 مليارات دولار      ايران تندد بتبني مجلس النواب الاميركي قرارا داعما للتظاهرات      نائب يدعو لتفعيل مادة قانونية تمنع الاحزاب التي لها جناح عسكري من خوض الانتخابات      من تاريخ الحركة السلفية في العراق مابعد الإحتلال الأمريكي ودور مفتي أهل السنة مهدي الصميدعي فيها.. حقائق صادمة     
تفاصيل سرقة 685 مليون دولار من مصرف الرافدين فرع لبنان....!
2018-01-05 23:32:38


باقر صولاغ ومستشار وزارة المالية السابق عزيز جعفر حسن وياسر باقر صولاغ شركاء في سرقة وديعة عراقية في المصارف اللبنانية ...!
التفاصيل

كشفت مصادر خاصة تفاصيل سرقة وديعة تابعة للحكومة العراقية ماقبل 2003 في المصارف اللبنانية تقدر باكثر من 685 مليون دولار وذلك من قبل باقر صولاغ عندما كان وزيرا للمالية وبمعاونة كل من مستشار الوزارة السابق عزيز جعفر حسن ونجل صولاغ ياسر الذي اشرف على تلك العملية ...!
واضافت المصادر ان المبلغ المذكور 685 مليون دولار كانت عبارة كانت وديعة من قبل نظام صدام حسين مودوعة في المصارف اللبنانية تم ايداعها عن طريق مصرف الرافدين العراقي فرع لبنان استولى عليها باقر صولاغ ونجله ياسر مع اخراج حصة كبيرة لعزيز جعفر حسن الهارب حاليا من العراق والمقيم في لبنان
واوضحت المصادر الى ان حكومة اياد علاوي 2004 طالبت الحكومة اللبنانية في حينه لاسترجاع المبلغ المذكور الا ان اللبنانيين رفضوا ذلك واكدوا في مخاطبة رسمية لاياد علاوي ان الوديعة ستسلم لحكومة عراقية منتخبة وليس لحكومة تم تعيينها...!
مؤكدة المصادر ان الوديعة بقيت على هذا الحال والمخاطبات بين الطرفين الى وقت استيزار باقر صولاغ حقيبة المالية فاشار اليه عزيز جعفر حسن الذي يعرف كل صغيرة وكبيرة واصبح سمسارا لصولاغ وعادل عبدالمهدي وكان في حينه مستشرا لوزارة المالية فاستدلهم على الكثير من الاموال والعقارات خارج العراق 
اذ اشارت المصادر الى ان عزيز جعفر حسن اشار على صولاغ بتلك المبالغ فطار الى هناك ( لبنان ) مباشرة كل من عزيز جعفر وبصحبته نجل صولاغ ( ياسر) الذي يدير جميع اموال صولاغ اذ لاحل ولاربط لصولاغ سوى انه يقوم بالتوقيع فقط ومن يقوم باستلام المبالغ والاموال والعمولات والنسب والحصص نجله ياسر فجرت صفقة بين وزارة المالية المتمثلة بعزيز جعفر بصفته مستشارا ومبعوثا من وزير المالية والحكومة اللبنانية وتم تسليم الوديعة هناك بشروط اذ تحولت الى استثمارات كبيرة داخل لبنان فتم شراء عدداً من العقارات والاملاك والفنادق والشقق والفلل في لبنان يديرها ياسر كما استلم عزيز جعفر حسن حصته واستثمر الاموال في لبنان وهو يقيم حاليا هناك مع ياسر نجل صولاغ ...!
نسخة الى
رئيس الوزراء حيدر العبادي
لجان النزاهة كافة نيابية وحكومية
الراي العام
المدعي العام





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top