قراءة بقلم الاستاذ طالب زعيان ( للعشق جناحان من نار )      لمصلحة من مقاطعة الانتخابات      جمرات في قبضتي      الفنان هاشم حنون .. لوحات تخترق حاجز الموت      موقع "أمازون" يعرض رواية رومانسية لصدام حسين للبيع      الكشف عن تفاصيل رسالة شارون إلى العاهل السعودي السابق      شارون خطط لإسقاط طائرة مدنية في محاولة لاغتيال عرفات      ترشيح 3 آلاف موظف في درجات رفيعة إلى الانتخابات من دون تقديم استقالاتهم      أول زيارة قضائية عالية المستوى الى العراق منذ اكثر من عقد      تقرير: البغدادي هرب من قارة اسيا كاملة      دولة المواطنة بين العراق وكوردستان؟      شاسوار عبدالواحد يصنع الكباب لجمهوره      إذاعة هولندا العالمية ترعى فعالية وتمويل مشاريع المرتبة الأولي هي الأولي من نوعها بحديدة اليمن بعنوان "وسائل التواصل الاجتماعي والشباب"      صالح: بارزاني يمنح ملابختيار مليون دولار رغم أزمة كردستان؟!      مصري ينتقد "صدام وانا ومتلازمة ستوكهولم"     
الجنائية الدولية ترجح ارتكاب جنود بريطانيين "جرائم حرب" في العراق
2017-12-05 16:03:16

جحت المحكمة الجنائية الدولية، قيام جنود بريطانيين بارتكاب "جرائم حرب" ضد معتقلين في العراق، وذلك بعد الغزو الأميركي للبلاد في العام 2003.

وقالت المدعية العامة للمحكمة، فاتو بن سودا، في تقرير نشر، يوم أمس الاثنين ( 4 كانون الأول 2017)، إن هناك "أساسا منطقيا" للاعتقاد بأن جنودا بريطانيين ارتكبوا جرائم حرب في العراق بعد الغزو الأميركي عام 2003، مضيفة أنها توصلت إلى ذلك بعد إجراء تقييم قانوني دقيق للمعلومات المتاحة، بحسب ما نقلته "فرانس برس".

 وأوضحت أن التقرير المؤلف من 74 صفحة، يشير إلى أن أعضاء بالقوات المسلحة البريطانية ارتكبوا "جرائم حرب" ضد معتقلين في العراق بعد العام 2003.

وكانت الحكومة البريطانية، قررت في وقت سابق من هذا العام، إلغاء جهاز مكلف بالتحقيق في اتهامات بانتهاكات حقوق الإنسان ارتكبها عسكريون بريطانيون في العراق، وهو ما انتقدته منظمة العفو الدولية على الفور، معتبرة أن الانتهاكات المقترفة في العراق "ينبغي عدم نسيانها".

الجدير بالذكر ان نحو 120 ألف جندي بريطاني خدموا في العراق أثناء الحرب، وغادر آخر الجنود البريطانيين العراق في العام 2009، لكن لندن أبقت عددا محدودا حتى 2011 لتدريب القوات العراقية.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top