ركاب طائرة شاهدوا صاروخ كيم أثناء عودته من الفضاء!      إلقاء القبض على "المرأة الأكثر إثارة في العالم"!      الحريري يعلن تراجعه عن الاستقالة من منصب رئيس الوزراء اللبناني      قتلى وجرحى بتفجير إرهابي في حي عكرمة بمدينة حمص السورية      موسكو تصف علاقاتها الحالية مع واشنطن بمثابة حرب باردة      سؤال الى رئاسة الوزراء هل تم هذا بموافقتكم : وصول نيجيرفان بارزاني إلی باريس للقاء ماكرون      واشنطن تدرس وقف تسليح وحدات حماية الشعب الكردية السورية      ثبتت براءته بعد سجنه 38 عاما!      مولد النور      تقرير مصور عن الإحتفال السنوي لمنظمة كلنا العراق للتعايش السلمي وسعدون الفرحان يشكر الحاضرين      ماذا حدث لليمنيين بعد تعويم المشتقات النفطية!!      تفوق رياضي فلسطيني يهز الإعلام الإسرائيلي      الداشرمحمد بن سلمان: 95% من المحتجزين يفضلون المصالحات على المحاكمات      السيسي: مصر متأهبة لبناء عدد كبير من المدن      نواب متهمون بإهمال مشروعات القوانين "التي لا تخدم الدعاية الانتخابية"     
الجنائية الدولية ترجح ارتكاب جنود بريطانيين "جرائم حرب" في العراق
2017-12-05 16:03:16

جحت المحكمة الجنائية الدولية، قيام جنود بريطانيين بارتكاب "جرائم حرب" ضد معتقلين في العراق، وذلك بعد الغزو الأميركي للبلاد في العام 2003.

وقالت المدعية العامة للمحكمة، فاتو بن سودا، في تقرير نشر، يوم أمس الاثنين ( 4 كانون الأول 2017)، إن هناك "أساسا منطقيا" للاعتقاد بأن جنودا بريطانيين ارتكبوا جرائم حرب في العراق بعد الغزو الأميركي عام 2003، مضيفة أنها توصلت إلى ذلك بعد إجراء تقييم قانوني دقيق للمعلومات المتاحة، بحسب ما نقلته "فرانس برس".

 وأوضحت أن التقرير المؤلف من 74 صفحة، يشير إلى أن أعضاء بالقوات المسلحة البريطانية ارتكبوا "جرائم حرب" ضد معتقلين في العراق بعد العام 2003.

وكانت الحكومة البريطانية، قررت في وقت سابق من هذا العام، إلغاء جهاز مكلف بالتحقيق في اتهامات بانتهاكات حقوق الإنسان ارتكبها عسكريون بريطانيون في العراق، وهو ما انتقدته منظمة العفو الدولية على الفور، معتبرة أن الانتهاكات المقترفة في العراق "ينبغي عدم نسيانها".

الجدير بالذكر ان نحو 120 ألف جندي بريطاني خدموا في العراق أثناء الحرب، وغادر آخر الجنود البريطانيين العراق في العام 2009، لكن لندن أبقت عددا محدودا حتى 2011 لتدريب القوات العراقية.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top