قراءة بقلم الاستاذ طالب زعيان ( للعشق جناحان من نار )      لمصلحة من مقاطعة الانتخابات      جمرات في قبضتي      الفنان هاشم حنون .. لوحات تخترق حاجز الموت      موقع "أمازون" يعرض رواية رومانسية لصدام حسين للبيع      الكشف عن تفاصيل رسالة شارون إلى العاهل السعودي السابق      شارون خطط لإسقاط طائرة مدنية في محاولة لاغتيال عرفات      ترشيح 3 آلاف موظف في درجات رفيعة إلى الانتخابات من دون تقديم استقالاتهم      أول زيارة قضائية عالية المستوى الى العراق منذ اكثر من عقد      تقرير: البغدادي هرب من قارة اسيا كاملة      دولة المواطنة بين العراق وكوردستان؟      شاسوار عبدالواحد يصنع الكباب لجمهوره      إذاعة هولندا العالمية ترعى فعالية وتمويل مشاريع المرتبة الأولي هي الأولي من نوعها بحديدة اليمن بعنوان "وسائل التواصل الاجتماعي والشباب"      صالح: بارزاني يمنح ملابختيار مليون دولار رغم أزمة كردستان؟!      مصري ينتقد "صدام وانا ومتلازمة ستوكهولم"     
بعد كركوك.. قوة أميركية تتمركز في طوزخورماتو
2017-12-02 16:47:09

قال النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، محمد الحاج عثمان، السبت، إن قوة عسكرية أميركية بدأت تتمركز في قاعدة "صديق" الجوية قرب قضاء طوزخورماتو ليلة أمس.

وأوضح عثمان في منشور له على صفحته الشخصية بموقع "فيسبوك"، اليوم ( 2 كانون الأول 2017)، أن القوة الأميركية انطلقت من كركوك وأعادت انتشارها قرب قضاء طوزخورماتو،وذلك كجزء من تغييرات المشهد الأمني في المناطق المتنازع عليها.

 من جهتها نقلت وسائل إعلام كردية عن القيادي في قوات البيشمركة التابعة للاتحاد الوطني، وستا رسول، قوله إن "القوة الأميركية المكونة من نحو 30 آلية عسكرية تحركت من قاعدة (كي  وان) العسكرية في كركوك حسب متابعاتنا والهدف من اعادة انتشارها هو دعم استتباب الأمن في تلك المناطق".

وكان التحالف الدولي ضد داعش، أعلن أن الهدف من وراء وصول مئات الجنود الأميركيين إلى ضواحي مدينة كركوك، هو الاستعداد للمرحلة المقبلة وقطع الطريق على حدوث توترات ضمن حدود محافظة كركوك وقضاء طوزخورماتو.

الجدير بالذكر ان النائب محمد حاج عثمان، أعلن في وقت سابق، عن وجود قوات تابعة للتحالف الدولي في محافظة كركوك، وتمركزها في قاعدة "كي وان" العسكرية، مبينا ان هذه القوة جاءت بـ"إصرار من الكرد وبموافقة الحكومة في بغداد".





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top