قراءة بقلم الاستاذ طالب زعيان ( للعشق جناحان من نار )      لمصلحة من مقاطعة الانتخابات      جمرات في قبضتي      الفنان هاشم حنون .. لوحات تخترق حاجز الموت      موقع "أمازون" يعرض رواية رومانسية لصدام حسين للبيع      الكشف عن تفاصيل رسالة شارون إلى العاهل السعودي السابق      شارون خطط لإسقاط طائرة مدنية في محاولة لاغتيال عرفات      ترشيح 3 آلاف موظف في درجات رفيعة إلى الانتخابات من دون تقديم استقالاتهم      أول زيارة قضائية عالية المستوى الى العراق منذ اكثر من عقد      تقرير: البغدادي هرب من قارة اسيا كاملة      دولة المواطنة بين العراق وكوردستان؟      شاسوار عبدالواحد يصنع الكباب لجمهوره      إذاعة هولندا العالمية ترعى فعالية وتمويل مشاريع المرتبة الأولي هي الأولي من نوعها بحديدة اليمن بعنوان "وسائل التواصل الاجتماعي والشباب"      صالح: بارزاني يمنح ملابختيار مليون دولار رغم أزمة كردستان؟!      مصري ينتقد "صدام وانا ومتلازمة ستوكهولم"     
الرشيد تفتح ملف الفاسدين : ماذا تعرف عن جيهان الراوي وكيف إمّتلكت 962 مليون دولار؟
2017-11-24 14:39:15


ان كان هدفنا هو العراق وإستقراره وتحقيق الرفاهية لشعبه فعلينا عدم الإنتقاء في تشخيص الفاسدين بقصد طائفي أو حزبي أو تشهيري بل ان يكون الجميع كأنسان المشط نفضح الجميع ونطاب عودة أموال الشعب منهم جميعاً من السابقين والحاليين  .

فجيهان يونس اسماعيل الراوي من مواليد 1967 والدتها سارة سلمان أودع  جمال مصطفى زوج بأسمها مبلغ 962 مليون دولار على حسابها في مصرف الرافدين فرع الحي العربي  وهي الزوجة الأولى لمصطفى قبل زواجه من حلى بنت صدام حسين  وملفُها الآن بيد الأمريكان حيثُ تم إعتقالها قبل سنة ونصف في الاردن  ونقلت الى قطر في القاعدة الأمريكية هناك وجرت مفاوضات بينها والمخابرات الامريكية  تحت إشراف اليهودى الدكتور ادوارد  وهو ضابط التنسيق بين الموساد  وجهاز المخابرات الأمريكية المسؤول عن ملف العراق وأكدت مصادر خاصة ان الامريكان عقدوا صفقة مع جيهان تتضمن تنازلها عن المبلغ كاملاً ولها حصة 5 مليون دولار فقط، ونسأل اين سيذهب ما تبقى من المبلغ الى الامريكان أم الى حكومتنا مجرد سؤال فضولي .






ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top