ركاب طائرة شاهدوا صاروخ كيم أثناء عودته من الفضاء!      إلقاء القبض على "المرأة الأكثر إثارة في العالم"!      الحريري يعلن تراجعه عن الاستقالة من منصب رئيس الوزراء اللبناني      قتلى وجرحى بتفجير إرهابي في حي عكرمة بمدينة حمص السورية      موسكو تصف علاقاتها الحالية مع واشنطن بمثابة حرب باردة      سؤال الى رئاسة الوزراء هل تم هذا بموافقتكم : وصول نيجيرفان بارزاني إلی باريس للقاء ماكرون      واشنطن تدرس وقف تسليح وحدات حماية الشعب الكردية السورية      ثبتت براءته بعد سجنه 38 عاما!      مولد النور      تقرير مصور عن الإحتفال السنوي لمنظمة كلنا العراق للتعايش السلمي وسعدون الفرحان يشكر الحاضرين      ماذا حدث لليمنيين بعد تعويم المشتقات النفطية!!      تفوق رياضي فلسطيني يهز الإعلام الإسرائيلي      الداشرمحمد بن سلمان: 95% من المحتجزين يفضلون المصالحات على المحاكمات      السيسي: مصر متأهبة لبناء عدد كبير من المدن      نواب متهمون بإهمال مشروعات القوانين "التي لا تخدم الدعاية الانتخابية"     
الرشيد تفتح ملف الفاسدين : ماذا تعرف عن جيهان الراوي وكيف إمّتلكت 962 مليون دولار؟
2017-11-24 14:39:15


ان كان هدفنا هو العراق وإستقراره وتحقيق الرفاهية لشعبه فعلينا عدم الإنتقاء في تشخيص الفاسدين بقصد طائفي أو حزبي أو تشهيري بل ان يكون الجميع كأنسان المشط نفضح الجميع ونطاب عودة أموال الشعب منهم جميعاً من السابقين والحاليين  .

فجيهان يونس اسماعيل الراوي من مواليد 1967 والدتها سارة سلمان أودع  جمال مصطفى زوج بأسمها مبلغ 962 مليون دولار على حسابها في مصرف الرافدين فرع الحي العربي  وهي الزوجة الأولى لمصطفى قبل زواجه من حلى بنت صدام حسين  وملفُها الآن بيد الأمريكان حيثُ تم إعتقالها قبل سنة ونصف في الاردن  ونقلت الى قطر في القاعدة الأمريكية هناك وجرت مفاوضات بينها والمخابرات الامريكية  تحت إشراف اليهودى الدكتور ادوارد  وهو ضابط التنسيق بين الموساد  وجهاز المخابرات الأمريكية المسؤول عن ملف العراق وأكدت مصادر خاصة ان الامريكان عقدوا صفقة مع جيهان تتضمن تنازلها عن المبلغ كاملاً ولها حصة 5 مليون دولار فقط، ونسأل اين سيذهب ما تبقى من المبلغ الى الامريكان أم الى حكومتنا مجرد سؤال فضولي .






ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top