قراءة بقلم الاستاذ طالب زعيان ( للعشق جناحان من نار )      لمصلحة من مقاطعة الانتخابات      جمرات في قبضتي      الفنان هاشم حنون .. لوحات تخترق حاجز الموت      موقع "أمازون" يعرض رواية رومانسية لصدام حسين للبيع      الكشف عن تفاصيل رسالة شارون إلى العاهل السعودي السابق      شارون خطط لإسقاط طائرة مدنية في محاولة لاغتيال عرفات      ترشيح 3 آلاف موظف في درجات رفيعة إلى الانتخابات من دون تقديم استقالاتهم      أول زيارة قضائية عالية المستوى الى العراق منذ اكثر من عقد      تقرير: البغدادي هرب من قارة اسيا كاملة      دولة المواطنة بين العراق وكوردستان؟      شاسوار عبدالواحد يصنع الكباب لجمهوره      إذاعة هولندا العالمية ترعى فعالية وتمويل مشاريع المرتبة الأولي هي الأولي من نوعها بحديدة اليمن بعنوان "وسائل التواصل الاجتماعي والشباب"      صالح: بارزاني يمنح ملابختيار مليون دولار رغم أزمة كردستان؟!      مصري ينتقد "صدام وانا ومتلازمة ستوكهولم"     
الدكتور لطيف الهميم يقودُ الوقف السني وهو ليس من أصول عربية ومدير مكتبهِ يرفض التعليق ,اليكم الحقائق بشهودها وبالأسماء
2017-11-23 22:51:33


رائد الدليمي

حتى لاتلتبس علينا الأمور فعائلة الهميم لاعلاقة لها بالدليم لامن قريب ولا من بعيد واليكم مادونته المخابرات العراقية السابقة  في وقتها عنهُ وأهل الرمادي أدرى بشعابها؟؟

في عام1995 وجه الرئيس صدام حسين وبلغ من خلال عبد حمود سكرتير رئيس الجمهورية ما نصه (هل فعلاً يوجد عوائل تدعي الإسلام وهي متمسكة بالديانة اليهودية في قاطع الانبار) جاء هذا بعد تقرير حزبي رفعهُ هاني نصار ...

تم البحث والتحري من قبل المختصين وضمن دائرة محدودة استناداً للتوجيهات وفعلاً وجد هناك أربعة عوائل في منطقة البغدادي تتظاهر بالإسلام وبأسماء مسلمين وتعتنق الديانة اليهودية وحديثهم داخل المنازل باللغة العبرية وبالأسماء اليهودية وهؤلاء ظهر منهم الكثير في المناطق الكردية بعد إن عمل الموساد بإحياء ديانتهم لأجدادهم السابقين وتم نقلهم بعد العام 1995 لغاية الاحتلال إلى داخل إسرائيل وكلف بذلك  صحفي يهودي بعد  الأنفال حيث نزح الكثير من العوائل الكردية إلى جنوب تركيا في منطقة حكاري حيث استمالهم وتم نقلهم إلى داخل فلسطين المحتلة  في المناطق التي تقرر إن يسكنوا بها  ليكونوا جداراً عازلاً بين المجمعات السكنية اليهودية والتي يسكنها الفلسطينيون وبهذا يصنعون خط عازل بينهم وبين أبناء فلسطين بهذه العوائل الكردية العراقية وهذا معروف لدى المخابرات العراقية و تم إبلاغ  الرئيس في وقتها المهم لنعود إلى ماوصلت إليه اللجنة فكما ذكرنا وجدت اللجنة أربعة عوائل في البغدادي كما أسلفنا وفي الرمادي عائلة لطيف الهميم وتم إبلاغ عبد حمود بذالك وبلغ الرئيس عن العوائل الأربعة وشطب اسم عائلة الهميم واتخذت في وقتها إجراءات لكن عبد حمود أمر بإيقاف عمل اللجنة حفاظاً على سر شريكه في المصرف الإسلامي العراقي لطيف الهميم  وحتى ممات الرئيس لايعرف هذه الحقيقة..( للعلم من كلف بهذا الموضوع أحياء يرزقون)...

الى هنا أنتهى الخبر كما ورد إلينا من أحد العاملين في قناة الحدث الفضائية التي يملُكها الهميم ونحنُ كما يعرف الجميع لاننشر أي شيء إلا في حالة التأكد والتدقيق من الخبر فأرسلنا من يدقق هذا الأمر مع من هم خارج العراق تأكيداً لأمانتا الصحفية وجرت عدت اتصالات أستمرت لأكثر من شهر  حيثُ أكد اللواء الدكتور خليل أبراهيم  الناصري مدير عام مكافحة التجسس العامة أثناء فترة  النظام السابق  مانصه ... اثناء فترة متابعتنا للطيف  كان مسؤول الملف هو الضابط أبو دحام  من أهالي هيت ( نتحفظ على اسمه )  وتأكد لدينا ان عرقه يهودي... كلامه كان بحضور  اللواء الركن غالب حامد سليمان التكريتي  واللواء غزوان الكبيسي  ويواصل حديثهُ قائلاً ابلغنا الرئاسة بكل هذه المعلومات ولا استطيع أن اؤكد أو أنفي ان عبد حمود قد منع وصول المعلومات.

وقد أتصلنا بمكتب الدكتور لطيف الهميم لأخذ موعد للقاء بهِ وطرح هذا الموضوع ومواضيع أخرى عليه وقد تم تحديد يوم الخميس الماضي لمقابلته  وحيثُ الوصول الى المقر في جامع أم القرى ولا أدري  ماسبب حيثُ شاهدت طريقة الأداء الأمني تذكرت نادي الفارس ، المهم  كما قلنا وطلبنا من المسؤول الأمني  السماح لنا بالدخول الى المحميه لأننا لدينا موعد للقاء الدكتور لطيف الهميم ، فقال لحظة لأتأكد من وجود  موعد فأذا بهِ يبلغنا بعدم وجود أية أشارة بذلك فأتصل الرجل ولكن لم يجد جواباً شافياً فأتصلنا بمدير مكتبه لأكثر من سبعة مرات ولارد وأرسلنا رسائل على ولا اجابة فعدنا دون الحصول على أي نتيجة حول ما وردنا  وكانت الأمنيات لقاء الهميم لطرح كثير من الأمور التي سنقوم بنشرها تباعاً والله الموفق ، علماً قبل النشر بخمسة ساعات ارسلنا نص المقال على الواتساب لمدير مكتبهِ أيضاً وطلبنا منهُ  الإيضاح أو التعليق ولكن أطلع عليها وأنتظرناهُ خمسة ساعات  ولم  تردّ أية أجابة منهُ  لهذا قررنا النشر  وسنرسل نسخة منهُ الى مكتب الهميم ولهُ حقّ الردّ.

وهنا نحن  قد بذلنا ما في وسعنا للتأكد من الخبر ونضعهُ امام انظار كل المحبين للعراق ومنهم رئيس الوزراء المحترم فلا يمكن ان يقود الوقف السني رجل اصولهِ يهيودية مع إحتراما وتقديرنا لعراقية الهميم التي نجُلها ونحترمُها ، فهذا حق شرعي واخلاقي ونطلب ان يتم التدقيق بهذا الأمر ونحنً على استعداد للتعاون في هذا المجال ومن الله التوفيق .





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


الكاتب والمستشار ابو جمزة الشبيبي
2017-12-09 00:00:00
الهميم واصوله اليهودية
ان حضر الماء بطل التيمم .... ونحن نعرف ونعلم علم اليقين ان الرشيد لاتقدم على نشر اي خبر الا بعد التأكد لذا ونقولها بصراحة لاداعي من التاكد عن مرجعية الهميم بعد ان اتضحت انها مرجعية وذات اصول يهودية ..وتبين اخيط الابيض من الخيط الاسود فان كان الوقف السني على علم بذلك ومقتنع بان السيد الهميم واصوله اليهودية تكمن به الصفات ليترأس الوقف السني فهذا امر يعود للوقف اما اذا اتخذ الموقف السني عكس ذلك نعتبره موقفا مشرفا وضروريا
Switzerland (0)   (0)

تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top