قطر تعلن أنها "مستعدة جيدا" لمواجهة تحرك عسكري محتمل من قبل دول المقاطعة      صور.. السلطات المصرية تلقي القبض على المطربة "شيما" بتهمة إثارة "الغرائز الجنسية"      الوطن.. كيف يراه ساستنا؟      تنسيقية التركمان تعلن رفضها قدوم قوات كردية الى كركوك وطوزخورماتو      عون يمهل السعودية أسبوعا لمعرفة مصير الحريري      الشهيد الشيخ كريم عواد فدعوس حمود اللهيبي ( لن أبخل بالغالي والنفيس وبكل جهودي من أجل وحدة العراق )      يا بغداد ليش دموعي هماله      شخصية عراقية ترد في فضائح [أوراق الجنة]      بلا محكمة وقاضي..عراقية محبوسة منذ 4 سنوات بقيودها      استبعاد أحلام من “ذا فويس”      شاب عراقي يصنعُ المجدّ لبلاده بقدراتهِ الذاتية      أردوغان: التطورات في المنطقة ليست عشوائية      الاسايش ترد على انباء ترحيل العرب من أربيل      ماذا يعني اعتقال الأمير الوليد صاحب استثمارات بالمليارات حول العالم      محافظ كركوك بالوكالة يهاجم نيازي أوغلو: لا حاجة بنا لتوترات جديدة     
الملك السعودي سيتخلى عن الحكم قريبا وابنه يعزز سلطاته بعد الاعتقالات الأخيرة
2017-11-05 21:18:49

تناولت صحف ووسائل إعلام غربية، الأحد، حملة الاعتقالات الجديدة في السعودية وما سترافقها من تداعيات على المنطقة، مشيرة إلى ان الحملة ستعزز من سلطات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية عن مصادر مطلعة قولها، اليوم ( 5 تشرين الثاني 2017)، إن الاعتقالات جاءت تمهيدا لترك الملك سلمان العرش وتولي ابنه الحكم، مضيفة ان "اعتقال أمراء وأعضاء في مجلس الوزراء جاء تصعيدا للحملة التي أطلقتها القيادة السعودية الجديدة بهدف توطيد السلطة في فترة انتقالية، في وقت من المتوقع فيه أن يتخلى الملك سلمان بن عبد العزيز عن السلطة قبل نهاية العام الجاري، أوفي أوائل العام المقبل".

وأضافت ان رئيس مجلس إدارة شركة "المملكة القابضة" الأمير الوليد بن طلال، أحد المعتقلين البارزين، كان يعتبر على مدى وقت طويل شخصية مرموقة في مجال الأعمال، لكن لم يكن من بين أهم اللاعبين على رقعة السياسة الداخلية في السعودية، غير أن والده الأمير طلال بن عبد العزيز كان معارضا لصعود محمد بن سلمان إلى هرم السلطة.

من جانبها أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" بان اعتقال الوليد بن طلال سيهز عالم الأعمال ومصير مستقبل ثروته غامض، وتوقعت ان يكون لاعتقاله تداعيات جسيمة على الأوساط المالية، ليس داخل السعودية فقط، بل وفي العالم كله، لكونه أحد المستثمرين المهمين في شركات "تويتر" و"Lyft" و"Citigroup" و"21st Century Fox" وغيرها من الشركات العملاقة.

وأشارت الصحيفة إلى العلاقات المعقدة التي تربط الأمير المعتقل مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مؤكدة أن الوليد كان ضمن مجموعة من المستثمرين الذين اقتنوا من ترمب فندق "بلازا" في نيويورك، واشترى أيضا يختا منه، وقد برز الخلاف بين ترمب وبن طلال بعدما وصف الأمير في تغريدة له على "تويتر" الرئيس الأميركي، بأنه "عار على أميركا كلها"، داعيا إياه إلى الانسحاب من السباق الانتخابي للرئاسة.

وذكرت الصحيفة بأن الأمير الوليد بن طلال قرر التبرع بثروته البالغة 32 مليار دولار للأغراض الخيرية بعد وفاته، ولم يتضح بعد ما إذا كانت اللجنة العليا لمكافحة الفساد المشكلة مؤخرا برئاسة محمد بن سلمان ستصادر جزءا من أصول الأمير المعتقل.

فيما أكدت صحيفة "الغارديان "البريطانية، أن الأمير محمد بن سلمان يواجه مخاطر كبيرة في تطبيق إصلاحاته الثورية، وان الاعتقالات الأخيرة في السعودية تظهر أن الأمير أقدم على مواجهة أخطار "بنطاق نادر بالنسبة للشرق الأوسط"، ومن غير المرجح أن تُطمئن هذه الاعتقالات غير المتوقعة المستثمرين والشركاء الدوليين للرياض.

وأفادت الصحيفة بأن ولي العهد الجديد الذي يشرف على إجراء هذه الإصلاحات واسعة النطاق يواجه حاليا لحظة اختبار، مضيفة أن الاعتقالات الأخيرة تدل على أنه يعرف جيدا أن معارضيه يحاولون التحشد ضده، مما يدفعه إلى تسريع وتيرة الإصلاحات وملاحقة من يواجهه.

أما الـ "فايننشال تايمز"، فقد أوضحت ان إصلاحات محمد بن سلمان سببت انشقاقا في الأسرة المالكة وأحد المعتقلين وهو متعب بن عبد الله، كان يعتبر منافسا محتملا لبن سلمان على اعتلاء العرش السعودي، لكونه نجلا للملك السابق عبد الله بن عبد العزيز، كما ان سرعة إصلاحات ولي العهد وحجمها أثارت معارضة لدى بعض أفراد العائلة الملكية السعودية.

بينما نقلت صحيفة الـ "ديلي ميل" البريطانية عن محللين قولهم، إن العديد من الأمراء والمسؤولين الموقوفين كانوا أيضا معارضين لا لإصلاحات محمد بن سلمان الاقتصادية فحسب، بل ولسياساته الخارجية، بما في ذلك مقاطعة دولة قطر.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top