قراءة بقلم الاستاذ طالب زعيان ( للعشق جناحان من نار )      لمصلحة من مقاطعة الانتخابات      جمرات في قبضتي      الفنان هاشم حنون .. لوحات تخترق حاجز الموت      موقع "أمازون" يعرض رواية رومانسية لصدام حسين للبيع      الكشف عن تفاصيل رسالة شارون إلى العاهل السعودي السابق      شارون خطط لإسقاط طائرة مدنية في محاولة لاغتيال عرفات      ترشيح 3 آلاف موظف في درجات رفيعة إلى الانتخابات من دون تقديم استقالاتهم      أول زيارة قضائية عالية المستوى الى العراق منذ اكثر من عقد      تقرير: البغدادي هرب من قارة اسيا كاملة      دولة المواطنة بين العراق وكوردستان؟      شاسوار عبدالواحد يصنع الكباب لجمهوره      إذاعة هولندا العالمية ترعى فعالية وتمويل مشاريع المرتبة الأولي هي الأولي من نوعها بحديدة اليمن بعنوان "وسائل التواصل الاجتماعي والشباب"      صالح: بارزاني يمنح ملابختيار مليون دولار رغم أزمة كردستان؟!      مصري ينتقد "صدام وانا ومتلازمة ستوكهولم"     
الى العلامّة الشيخ مهدي الصميدعي مفتي ديار أهل السنة الجوامع انشأت للتوعية الدينية وليست منابر سياسية ومكان للدعاية الإنتخابية .
2017-10-14 01:14:58

رسالة مفتوحة الى العلامّة الشيخ مهدي الصميدعي مفتي ديار أهل السنة

الجوامع انشأت للتوعية الدينية  وليست منابر سياسية  ومكان للدعاية الإنتخابية .

في البداية نتقدم اليكم بتحية الإسلام  الذي تمثلونهُ كما تعتقدون ، لنقول لكم أخينا العزيز  من خلال معرفتنا المتواضعة ان الجوامع انشأت مكاناً للتعبدّ مابين العبد وربه  ولإداء الصلاة في أوقاتها في لحظة خشوع لاتعرف رقيب أو حسيب سوى الملائكة التي  تسجل أعمال  المؤمن .

الجوامع شيخنا الكريم نراها هذه الأيام قد أصبحت مكاناً للترويج  للمشايخ ومنها جامع أم الطبول الذي شغل الناس وشدهم إليه مجبرين  منصاعين  حائرين لمعرفة ماذا يجري ؟! ففي يوم الخميس 12 – 10 – 2017 من الساعة الثانية والنصف ولغاية الساعة الخامس والربع عصراً حيثُ أبتدأ  المؤذن أو عريف الحفل أو غيره بالتكبير الجهوري الحماسي والمناداة بوحدة العراق قبل ان تبأدون بالقاء  كلمتكم ومن تلاكم وهذا مالم نعهده من خلال الجوامع يبث كلمات تجمع وحتى وأن كانت المناشدة  بوحدة العراق، نعم نعلم أنكم لاتملكون فضائيات حتى يصل صوتكم الى الناس وإلى أصدقائكم ما أكثرهم  وللجوامع قدسية شيخنا الجليل والطريقة التي قُدمتمّ بها  بالصوت الحماسي والكلمات التحشيدية التي من خلالها فهم الناس حسب ماقلوا لنا  أن الدواعش قد يكونوا  على أسوار بغداد وهذه الخطب الرنانة الحماسية هي للتحشيد وشحذ الهمم وهي على طريقة لطيف نصيف جاسم ونقصها الوحيد ان يسمع الناسع إنشودة منصورة يابغداد والسلام الوطني العراقي والتحية العسكرية  لمفتي أهل السنة  راجين ملاحظة هذا في تجمعكم القادم .

الأسلام نصيحة ومن يحب أخيه المسلم عليه نصحهُ حيثُ يرى منه ما لايريده الناس أو يشمأزون عليه إبلاغه بهِ  ، حيثُ  لاحظنا التذمر من الناسب  من هذا الجامع والكثير أكد لنا بأنه لايعرف هل هذا أذان أو مقدمة لشيء سياسي ... رحماكم  بالعراقيين  فأعصابهم ماعادت تتحمل ما لايعرفونه وقد طفحت قلوبهم من الألم وهي تخفق متسارعة خائفة من المجهول أو المفاجئة الغير السارة .

نتمنى عليك تقبل رأينا  من أخوة لكم  في الإسلام  وليس العقيدة ،يحبونكم ويريدون الخير لكم ولكنهم لايقبلون أن يخاف طفل أو إمرأة من خلال منبر إسلامي ألا وهو جامع أم الطبول الذي يطلق عليه المقر الإعلامي لدعاية الإنتخابات القادمة والله ولي الصابرين  .





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


الدكتور محمد صالح المزروعي
2017-10-14 00:00:00
اذا قلتم فاعدلوا هو اقرب للتقوى
ألف تحية لك ولكل محب شريف يتكلم بأدبك واسلوبك في الخطاب وهذا الذي ينم عن قدر ثقافتك ومخاطبتك المقابل لإيصال الرسالة او قبول العبارة ... وإنني اذا اشكر هذه الالتفاتة والنصيحة لكنني رأيت من الواجب الشرعي أن أبين الذي رأيت _ المؤتمر لم يكن سياسيا لجهة وإنما كان اظهار هوية فقدت في عراق تاريخيه يعرفه القاصي والداني ، واظهار الثوب السني بما يليق بتاريخ اهل السنة في العدالة والانصاف والحلم والتواضع ومحبة الآخرين .... الى قتلة مجرمين تكفيرية .. لايعرفون حلالا ولا حراما ... وخلعت العمامة ولبس البنطلون ، وهجرت المساجد وعبدت الحانات والخانات ، وهيمنت الحزاب التي لايهدء لها بال وهي تخرج في كل يوم بعنوان جديد من منصات الى اقاليم والسنة المساكين يدغعون الثمن ... وليس من الانصاف لما كلامه عسل أن يحشي سطوره بكلام الزور والافتراء فلم يكن هناك تكبير ولم يكن حماس قط ورب الكعبة وانما مؤتمر حضره عدد زاد على الفي ونيف من الاشخاص السنة للقول بأننا هنا ... ولانرضى الا بالحقوق وياريت تسمع كلمة سماحة المفتي ؟ https://www.youtube.com/watch?v=wsMb9mAa7dU
Iraq (0)   (0)

تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top