قراءة بقلم الاستاذ طالب زعيان ( للعشق جناحان من نار )      لمصلحة من مقاطعة الانتخابات      جمرات في قبضتي      الفنان هاشم حنون .. لوحات تخترق حاجز الموت      موقع "أمازون" يعرض رواية رومانسية لصدام حسين للبيع      الكشف عن تفاصيل رسالة شارون إلى العاهل السعودي السابق      شارون خطط لإسقاط طائرة مدنية في محاولة لاغتيال عرفات      ترشيح 3 آلاف موظف في درجات رفيعة إلى الانتخابات من دون تقديم استقالاتهم      أول زيارة قضائية عالية المستوى الى العراق منذ اكثر من عقد      تقرير: البغدادي هرب من قارة اسيا كاملة      دولة المواطنة بين العراق وكوردستان؟      شاسوار عبدالواحد يصنع الكباب لجمهوره      إذاعة هولندا العالمية ترعى فعالية وتمويل مشاريع المرتبة الأولي هي الأولي من نوعها بحديدة اليمن بعنوان "وسائل التواصل الاجتماعي والشباب"      صالح: بارزاني يمنح ملابختيار مليون دولار رغم أزمة كردستان؟!      مصري ينتقد "صدام وانا ومتلازمة ستوكهولم"     
مرحلة مابعد داعش تشغل هاجس العراقين
2017-10-10 23:23:26


الكاتب

عمار عبد الخالق

بات الشارع العراقي بعد تحرير عدة مدن عراقية من سيطرة داعش وآخرها مدينة الموصل بالكامل مشغولا بالتفكير في المرحلة القادمة بعد انتهاء سيطرة داعش الارهابي على اراضيه، متسائلا ماذا ستحمل الايام وهل ستكون المرحلة الجديدة اكثر استقرارا وامانا وتطورا في الجوانب الامنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية .

هناك توقعات عدة لمرحلة ما بعد داعش توقعها المثقفون والسياسيون، الكاتب حسام سباهي قال: ان المرحلة القادمة ستكون اكثر خطورة مما سبقتها بسبب عدم ثقة المواطن العراقي بالطبقة السياسية الحاكمة ، فيما ذهب المحلل السياسي عبد الحسين كولي الى ان العراق منذ دخول امريكا الى اراضيه وحتى هذا اليوم يمر بمخطط يهدف لتدمير العراق  اقتصاديا وعسكريا واجتماعيا  لذلك تتراكم علينا الاحداث من المجرمين تارة  و من التنظيمات الارهابية كالقاعدة وداعش تارة اخرى  ناهيك عن اجندات المخابرات الدولية حتى جعلوا من العراق ساحة للصراعات.

وتابع كولي ان جراء ذلك المتضرر من كل هذا هو العراقيون اما المواقف السياسية فهي فاشلة جدا ولا ارى اي موقف مشرف من هؤلاء الذين لقبوا انفسهم بالسياسيين لانهم مجموعة من اللصوص لا يعرفون شيئا عن  ادرة الدولة همهم الوحيد هو نهب ثروات العراقيين حسب وصفه.

فيما قال الناشط المدني كاظم شبيب: ان داعش صناعة امريكية بامتياز مدعومة اقليميا من تركيا وبعض دول الخليج من خلال  دفع الاموال والاسلحة .

وتابع شبيب: هنالك بنى تحتية مدمرة وهنالك ايتام وارامل ان لم يتم دمجهم مجتمعيا ومساعدتهم هنالك جيل اخر هم اولاد واقارب داعش علينا عدم تركهم احرار ويجب ان نضعهم تحت اعيننا، مستدركا بالقول ان العراق لوحده غير قادر على هذه المسؤولية كونه غير مؤهل لعدم وجود كوادر كفوءة على راس الهرم القيادي، وعليه نعتقد ان ما بعد تحرير الموصل اصعب من تحريرها كون البناء صعب جدا لوجود موروث ثقيل.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top