قراءة بقلم الاستاذ طالب زعيان ( للعشق جناحان من نار )      لمصلحة من مقاطعة الانتخابات      جمرات في قبضتي      الفنان هاشم حنون .. لوحات تخترق حاجز الموت      موقع "أمازون" يعرض رواية رومانسية لصدام حسين للبيع      الكشف عن تفاصيل رسالة شارون إلى العاهل السعودي السابق      شارون خطط لإسقاط طائرة مدنية في محاولة لاغتيال عرفات      ترشيح 3 آلاف موظف في درجات رفيعة إلى الانتخابات من دون تقديم استقالاتهم      أول زيارة قضائية عالية المستوى الى العراق منذ اكثر من عقد      تقرير: البغدادي هرب من قارة اسيا كاملة      دولة المواطنة بين العراق وكوردستان؟      شاسوار عبدالواحد يصنع الكباب لجمهوره      إذاعة هولندا العالمية ترعى فعالية وتمويل مشاريع المرتبة الأولي هي الأولي من نوعها بحديدة اليمن بعنوان "وسائل التواصل الاجتماعي والشباب"      صالح: بارزاني يمنح ملابختيار مليون دولار رغم أزمة كردستان؟!      مصري ينتقد "صدام وانا ومتلازمة ستوكهولم"     
مسؤول البروتوكول في حكومة إقليم كردستان : المسؤولين العراقيين الذي حضروا المراسم، لم يتركوا السليمانية، ولا صحة لما تردد في الاعلام من انهم قاطعوا المراسم بسبب العلم
2017-10-10 22:39:24


نفى مسؤول البروتوكول في حكومة اقليم كردستان، شيرزاد آزاد، الثلاثاء، ان تكون الحكومة المركزية في بغداد أعدت برنامجا لاستقبال جثمان الرئيس العراقي السابق، جلال طالباني، ما اضطر الإقليم الى تنظيم مراسم التشييع بالشكل الذي نقلته محطات التلفزة.
وقال آزاد في تصريح له (10 تشرين الاول 2017)، بحسب ما نقلت عنه وسائل اعلام مقربة من حكومة الإقليم، ان "الحكومة العراقية لم تعرب عن موافقتها على إقامة مراسم لاستقبال جثمان الرئيس طالباني، رغم خدماته الكبيرة للعراقيين، لذا فإن شكاوى المسؤولين في بغداد بشأن عدم وضع علم العراق على جثمان الرئيس غير مقبولة".
واوضح قائلا، انه تحدث مع مسؤولي البروتوكول في رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء في بغداد، واكدوا له "عدم وجود اي برنامج لاستقبال جثمان الرئيس السابق ببغداد، حتى ان ابنة الرئيس معصوم، اشارت الى ذلك، في حين ذكر مكتب العبادي ان رئيس الوزراء يستعد للتوجه إلى فرنسا، وليس لديهم أي برنامج لإقامة مراسم التشييع".
واضاف آزاد، ان "رئيس حكومة الاقليم، نيجيرفان بارزاني، امر بتنظيم مراسم كبيرة لاستقبال جثمان الرئيس طالباني"، مؤكدا ان "كلا من رئيس ديوان رئاسة الاقليم ومستشار مجلس امن الاقليم، اضافة الى اعضاء المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، كانوا على علم بكيفية تنظيم المراسم".
واشار الى انه، "بحسب البروتوكول، لو ان بغداد نظمت مراسم الاستقبال، كان المفروض وضع علم العراق على جثمان طالباني، ولكنها لم تفعل، ومن نظم المراسم هو إقليم كردستان، لذلك وضع علم الإقليم على الجثمان"، معتبرا أن "أي شكاوى من المسؤولين العراقيين، حول الموضوع غير مقبولة".
وأكد آزاد ان "المسؤولين العراقيين الذي حضروا المراسم، لم يتركوا السليمانية، حتى صلي على جثمان طالباني في الجامع الكبير ووري الثرى، ولا صحة لما تردد في الاعلام من انهم قاطعوا المراسم بسبب العلم".





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top