أمجاد العرب عام 2017 ..... الكويت تفتح أبواب الانضمام إلى صفوف الجيش لغير الكويتيين على أن لايكون عربي      السعودية تدعمّ الإنفصاليين الكّرد في سوريا وتقول أنها تدعم وحدة العراق( شي ما يشبه شي) ياقادة السعودية في زمن شح فيه القادة رحم الله عبد الناصر      طراطير الأمريكان يقلدون سليماني : ثامر السبهان يظهر في الرقة.. ويلتقي قيادات سوريا الديمقراطية.. ألد خصوم تركيا      هذا هو المجد قصيدة للسيد علي جليل الوردي      أنواع طرق التدريس الحديثة      قرار من مجلس القضاء الأعلى العراق بمنع إستدعاء أو إعتقال أي صحفي عراقي      العبادي: سأقطع يدي اذا اتخذت مثل هذا القرار!      نجمة الأفلام الإباحية ميا خليفة تكشف عن مهنتها الجديدة      رئيس المجلس البلدي لمدينة الكرادة أحمد عكلة للرأي نيوز : هدفنا خدمة المواطنين وعملنا على تماس مباشر معهم      شاكر نوري يفوز بجائزة كتارا للرواية العربية      رداً على محاضرة بيضة القبان للدكتور خالد المعيني : رسالة مفتوحة إلى تجار الانبار ....احذروا اللعب بالنار      ما هكذا تورد الابل انها ازمة وطن      تفاصيل جريمة مروعة كان دافعها “زنى محارم” في البصرة      لماذا خول السياسيون والبرلمانيون. السنة العبادي حق الرد : (مبادرة ام مغادرة) لماذا توجهت القيادات السنية للتفاوض مع البارزاني ؟!      عزيزي المواطن الا تؤيد مسعود البرزاني انه مهمش ؟     
قلناها قبل 7 سنين عجاف وإتهمونا بالعمالة لأمريكا وإيران : يوم لآينفعُ الندمّ ،محسن عبدالحميد: "هيئة علماء المسلمين والبعثيين" ضيعمّ سنة العراق.
2017-10-10 22:34:05


قال السياسي العراقي المخضرم، محسن عبدالحميد، الثلاثاء، إن الموقف الذي اتخذه أمين عام هيئة علماء المسلمين السابق، حارث الضاري، برفض المشاركة في العملية السياسية، "كلف أهل السنة الكثير؛ حيث أخرجهم من المعادلة وتسبب في ضياعهم الذي يعانون منه اليوم".

وأضاف عبدالحميد، وهو الزعيم السابق للحزب الإسلامي العراقي، في مقابلة صحفية أجريت معه مؤخرًا أن "موقف هيئة علماء المسلمين في العراق الرافض للمشاركة في العملية السياسية تسبب في تهميش السنة تمامًا وأخرجهم من قيادة المشهد الفاعل في البلاد".

وأكد أن "موقف "البعثيين" ساهم بشكل أساسي في إعاقة توجه أهل السنة العرب في العراق نحو الدخول في العملية السياسية، مفيدًا أن "الأمر كان مرتبًا من خلال حملات التحريض لهم بالابتعاد عن التعامل مع المحتل، في الوقت الذي ينفرد فيه بقية المكونات بملء الفراغ الذي يتركه أهل السنة".

وتابع قائلاً إن إصرار "البعثيين" على مواصلة تخوين السنة المنخرطين في العملية السياسية دون استهداف غيرهم من المكونات الأخرى؛ ترتب عليه ضياع حقوق أهل السنة في العراق وخروجهم تدريجيا من المشهد السياسي".

وحول إصدار فتوى تحريم المقاومة، قال عبدالحميد إننا "لم نصدر فتوى بحرمة المقاومة؛ لأنه لم نجد لنا الحق في ذلك، وبينت للهيئة ولإخوتهم في المقاومة أن يكونوا على ثغر وأن يتركونا على ثغر، وأقنعتهم بالأدلة الشرعية على صحة موقفنا، ولكنهم أصروا على ما كانوا عليه ولم يقتنعوا بذلك وبدأوا بتخويننا واتهامنا بشتى أنواع الاتهامات".

وبين أن النتائج النهائية التي انتهى إليها أهل السنة في العراق تثبت ذلك بصورة قطعية، ولقد نصحناهم، ولكن لم يُفد، وتدريجيًا ابتعد الكثير ممن شعروا بأن هذا الموقف سُيردي بأهل السنة إلى الهلاك".

 





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top