أمجاد العرب عام 2017 ..... الكويت تفتح أبواب الانضمام إلى صفوف الجيش لغير الكويتيين على أن لايكون عربي      السعودية تدعمّ الإنفصاليين الكّرد في سوريا وتقول أنها تدعم وحدة العراق( شي ما يشبه شي) ياقادة السعودية في زمن شح فيه القادة رحم الله عبد الناصر      طراطير الأمريكان يقلدون سليماني : ثامر السبهان يظهر في الرقة.. ويلتقي قيادات سوريا الديمقراطية.. ألد خصوم تركيا      هذا هو المجد قصيدة للسيد علي جليل الوردي      أنواع طرق التدريس الحديثة      قرار من مجلس القضاء الأعلى العراق بمنع إستدعاء أو إعتقال أي صحفي عراقي      العبادي: سأقطع يدي اذا اتخذت مثل هذا القرار!      نجمة الأفلام الإباحية ميا خليفة تكشف عن مهنتها الجديدة      رئيس المجلس البلدي لمدينة الكرادة أحمد عكلة للرأي نيوز : هدفنا خدمة المواطنين وعملنا على تماس مباشر معهم      شاكر نوري يفوز بجائزة كتارا للرواية العربية      رداً على محاضرة بيضة القبان للدكتور خالد المعيني : رسالة مفتوحة إلى تجار الانبار ....احذروا اللعب بالنار      ما هكذا تورد الابل انها ازمة وطن      تفاصيل جريمة مروعة كان دافعها “زنى محارم” في البصرة      لماذا خول السياسيون والبرلمانيون. السنة العبادي حق الرد : (مبادرة ام مغادرة) لماذا توجهت القيادات السنية للتفاوض مع البارزاني ؟!      عزيزي المواطن الا تؤيد مسعود البرزاني انه مهمش ؟     
مساعي امريكية حثيثة لإجبار بغداد على الحوار مع البارزاني؟
2017-10-08 22:04:35

ذكرت مصادر مؤكدة ان السفير الامريكي في بغداد يحث الخطى لانقاذ الاقليم من تحرك ايران وتركيا، حتى لا تكون خطوة الاستفتاء سبب لتقوية تحالف رباعي في المنطقة على حساب المشروع الامريكي الخليجي، سيما ان الاستفتاء انتج تحالفا قهريا فيها, وحتى لايجبر العراق على الدخول في هذا التحالف كتحصيل حاصل لتحدي مشترك لامن الدول المتحالفة، ويبتعد عن بيت الطاعة الأمريكي لصالح الحلف الرباعي. امريكا وحسب – الوشنطن بوست – اخطأت ثلاث أخطاء إستراتيجية هي :
الأولى. باسقاطها صدام فانها سلمت العراق لايران.
والثاني. انها بسوء ادراتها جعلت المشروع الايراني يتمدد ليشمل العراق وسوريا بعد ان نشأ خط المقاومة والحشد الشعبي لان امريكا لم تضبط مخرجات انهاء ملف داعش بينما ايران خرجت هي المستفيد الأول.
والثالث. أخطأت امريكا أيضا في توحيد الموقف التركي الايراني بسبب القطيعة الخليجية لقطر وتركيا ثم الاستفتاء، من هنا ليس امام امريكا الا تحريك مشروعها العراقي لتفكيك الازمة من خلال تفعيل حوار بين الاقليم والحكومة والاتحادية.
بارزاني التقى في السليمانية وعلى هامش جلسة عزاء الرئيس السابق جلال طالباني، مع علاوي والنجيفي، وبحث معهم المشاكل الحالية بين الاقليم والمركز, وتابعت المصادر ، ان الاجتماع الثلاثي تضمن بحث الوضع الحالي في البلاد، وكيفية حل المشاكل على الساحة السياسية العراقية، في حين اوضح رئيس ديوان رئاسة الاقليم، ان الاجتماع تمخض عن الاتفاق على هذه النقاط.
1-البدء باجتماعات ومباحثات بين الاطراف السياسية الرئيسة لتهدئة الوضع.
2-ان تكون الاجتماعات للتباحث حول اجندات مفتوحة.
3-رفع العقوبات على اقليم كردستان بشكل فوري.
4-البدء بالاجتماعات في وقت قريب، والاعتماد على الية خاصة للتنسيق المستمر بين الاطراف السياسية
وكان تتويج المشروع بزيارة قام بها السيد سليم الجبوري اليوم لاطلاق الحوار، والجدير بالذكر ان مسعود او البيانات التي صدرت من الجانبين لم تشير بادنى اشارة الى الغاء او تجميد الاستفتاء.
قد يقال ان ثمة مصالح اقتصادية تجمع الساعين للحوار ( علاوي والنجيفي) مع مسعود الا ان المشروع الامريكي سيد الموقف وقد يسخر نقاط الضعف السياسي من شراكات اقتصادية وخلافات سياسية، في البيت العراقي، والبيت السني، والشيعي لحوار وفق مشتهيات مسعود، وما امتناع البرلمانيين عن اكمال النصاب في جلسة البرلمان لانتخاب المفوضية الا خارطة طريق لاحداث ازمات داخلية تدخل العملية السياسية بازمة وفراغ دستوري يودي ال ثغرات تجبر الحكومة العراقية والقوى السياسية على الحوار وفق رغبة مسعود, والى ذلك الحين تعمل امريكا على تفتيت الموقف الاتحادي من الاستفتاء بمشاريع مختلفة عن الاجماع العراقي الوطني ضد الاستفتاء، وسنشهد مبادرات اخرى قريبا من رجال تعودنا على مبادراتهم.




ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top