ركاب طائرة شاهدوا صاروخ كيم أثناء عودته من الفضاء!      إلقاء القبض على "المرأة الأكثر إثارة في العالم"!      الحريري يعلن تراجعه عن الاستقالة من منصب رئيس الوزراء اللبناني      قتلى وجرحى بتفجير إرهابي في حي عكرمة بمدينة حمص السورية      موسكو تصف علاقاتها الحالية مع واشنطن بمثابة حرب باردة      سؤال الى رئاسة الوزراء هل تم هذا بموافقتكم : وصول نيجيرفان بارزاني إلی باريس للقاء ماكرون      واشنطن تدرس وقف تسليح وحدات حماية الشعب الكردية السورية      ثبتت براءته بعد سجنه 38 عاما!      مولد النور      تقرير مصور عن الإحتفال السنوي لمنظمة كلنا العراق للتعايش السلمي وسعدون الفرحان يشكر الحاضرين      ماذا حدث لليمنيين بعد تعويم المشتقات النفطية!!      تفوق رياضي فلسطيني يهز الإعلام الإسرائيلي      الداشرمحمد بن سلمان: 95% من المحتجزين يفضلون المصالحات على المحاكمات      السيسي: مصر متأهبة لبناء عدد كبير من المدن      نواب متهمون بإهمال مشروعات القوانين "التي لا تخدم الدعاية الانتخابية"     
أركان النظام السابق والموالين لهُمّ وزياراتهم المستمرة للسفيرة العراقية في الأردن وكان أخرهم خميس الخنجر والكنغر بعد اللقاء يضغط لتشكل الإقليم السني
2017-10-08 03:21:10


أثار لقاء وزير العدل العراقي السابق الدكتور منذر الشاوي في كانون الأول 2016 في وقتها ولازال ضجة إعلامية بين مؤيد ورافض لهذا الإجتماع وبعد التحري من مصادرنا الخاصة حول فحوى اللقاء وبعد جهود مضنية أستمرت لشهور طويلة أستطعنا الحصول  على  نسخة بخط يد الدكتور منذر الشاوي من مشروع الدولة العراقية الديمقراطية الذي ناقشه في وقتها مع السهيل وطلبنا من المصدر أن يكون المشروع بخط اليد وبتاريخ لقائه مع الشاوي يوم أمس وكان لنا ما نريد.

نص الخبر والمشروع بخط  يد الشاوي على الرابط التالي :

http://www.alrasheednet.net/read/15883/


ثم زار  خميس الخنجر يوم الأحد 16-7-2017 السفيرة صفية طالب السهيل وفي وقتها ذكرت وسائل الإعلام المقربة من الخنجر أن الزيارة جاءت بمناسبة تحرير الموصل من عصابات داعش الإرهابية وأضافت  ان الخنجر خلال اللقاء الذي جمعه بالسهيل قال : ان المعركة التي خاضتها القوات المسلحة العراقية أفرزت وحدة عراقية ضد العدو المشترك لنا جميعاً إلا وهو عصابات داعش الإرهابية ، كاشفاً عن ان النصر تحقق بهمة العراقيين ودماء الشهداء..

  : الخنجر سبق وأن أعتبر  داعش هي ثورة عشائر :

http://www.alrasheednet.net/read/15996/

بينما أكدت مصادر وثيقة الصلة بالخنجر ان السهيل ناقشت مع الخنجر المشروع الذي قدمه وزير العدل العراقي السابق منذر الشاوي والي نشرناهُ سابقاً على الرابط أعلاه وقد وعدت السفيرة وزير العدل العراقي السابق بإعادة 3 دور سكنية مملوكة لهُ في المنصور  وحي الجامعة المحجوزة والموضوع عليها إشارات الحجز ومنها العقار المدرج صورة السجل العقاري لهُ ونحتفظ بباقي الارقام والسندات العقارية لأملاكه :




 

واضاف المصدر ان الخنجر أكد للسفيرة العراقية في عمان ان مشروع الأقليم السني الذي يدعمهُ بقوة شارف على الإنتهاء ومدعوم بقوة من دول الخليج العربي ومصر والأردن وبعد اللقاء قدم الخنجر هدية الى سعادة السفيرة لايعرفُ ماهي ؟

 وبعد اللقاء بإسبوع  كشف مصدر خاص في الشرقاط  والرمادي  والفلوجة على تلقي  شيوخ عشائر ووجهاء وقادة سابقين في الجيش العراق تهديدات من جهات تابعة للمدعوين "خميس الخنجر وناجح الميزان" لتأييد مشروع الإقليم الطائفي "السني" المزمع تنفيذه في المحافظات الغربية.

وقال المصدر ، ان رسائل التهديد تدعوهم لتأييد ما يسمى (الأقليم السني) وتشكيل قوة لحماية المحافظات السنية".

وبين المصدر ان "مشروع (الخنجر والميزان) المتفق عليه مع الشخصيات السياسية الهاربة من القانون وقيادات من النظام السابق تعمل بأمرة الخنجر المطلوبة للقضاء , ينص على تشكيل إقليم طائفي يخضع لمرجعية سنية وتشكيل جيش نواته قيادات الإرهاب المطلوبة ويحرم عليها  الإنتماء لما يسمى (الاحزاب الرافضية)" وأكدر المصدر أن أطراف سنية أخرى شعرت بقوة مشروع الخنجر الذي ناقشهُ مع السهيل  وأن الكنغر سيكون رقم واحد  لهذا وجهوا الى مسعود البرزاني رسالة لتشكيل الدولة السنية من الأكراد والمحافظات السنية بدعم من الأخوين محمد وجمال الكربولي وقاسم الفهداوي وأسامة النجيفي وأخرين  .

واكد المصدر "ان أتباع الخنجر ، هددوا موظفي التربية في الشرقاط بعدم إطلاق رواتبهم في حال رفضهم مبايعة هذا الإقليم أو التعاون مع القيادات المقربة للخنجر المعادية للحكومة والعملية السياسية موضحاً ان موظفي تربية الشرقاط لم يتسلموا رواتبهم منذ 15 شهرا بتعمد من جهات متنفذة لإغراض إنتخابية وسياسية".

وأضاف ان  جماعة الخنجر ابلغوا وجهاء  وقادة الرمادي والفلوجة ان الإمارات والسعودية والكويت لن تطلق المساعدات التي اعلنت عليها لإعادة بناء الأنبار إلا في حالة موافقتهم وتأييدهم لمشروع الخنجر لإنشاء الأقليم السني .

حماك الله ياعراق 





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top