ركاب طائرة شاهدوا صاروخ كيم أثناء عودته من الفضاء!      إلقاء القبض على "المرأة الأكثر إثارة في العالم"!      الحريري يعلن تراجعه عن الاستقالة من منصب رئيس الوزراء اللبناني      قتلى وجرحى بتفجير إرهابي في حي عكرمة بمدينة حمص السورية      موسكو تصف علاقاتها الحالية مع واشنطن بمثابة حرب باردة      سؤال الى رئاسة الوزراء هل تم هذا بموافقتكم : وصول نيجيرفان بارزاني إلی باريس للقاء ماكرون      واشنطن تدرس وقف تسليح وحدات حماية الشعب الكردية السورية      ثبتت براءته بعد سجنه 38 عاما!      مولد النور      تقرير مصور عن الإحتفال السنوي لمنظمة كلنا العراق للتعايش السلمي وسعدون الفرحان يشكر الحاضرين      ماذا حدث لليمنيين بعد تعويم المشتقات النفطية!!      تفوق رياضي فلسطيني يهز الإعلام الإسرائيلي      الداشرمحمد بن سلمان: 95% من المحتجزين يفضلون المصالحات على المحاكمات      السيسي: مصر متأهبة لبناء عدد كبير من المدن      نواب متهمون بإهمال مشروعات القوانين "التي لا تخدم الدعاية الانتخابية"     
"ناسا" تحذر من خطر محدق سيخرج من قلب الأرض
2017-09-11 19:33:49

عندما يتعلق الأمر بالقلق بشأن الأحداث الكارثية الوشيكة، يتبادر إلى الأذهان أن أسوأها سيكون اندلاع حرب عالمية ثالثة.

ولكن، وفقا لناسا، فإن هناك أمر أكثر خطرا على كوكبنا، ويكمن تحت أقدامنا، وهو ظاهرة "البراكين الهائلة" أو "supervolcanoes".

إذ يحمل أكثر من 20 بركانا على كوكب الأرض لقب "البركان الهائل"، مع انفجارات كبيرة تحدث في المتوسط مرة كل 100 ألف عام. وهي منتشرة في جميع أنحاء العالم في الوقت الراهن. وتقول ناسا إن ثوران واحد منها فقط يمكن أن يشكل تهديدا للجنس البشري، أكبر من تهديد الكويكبات، ولحسن الحظ، فقد وضعت وكالة الفضاء الأمريكية خطة لمنع حدوث هذه الكارثة.

ويخفي متنزه يلوستون الوطني في الولايات المتحدة فوهة "كالديرا يلوستون" الهائل، التي يبلغ قياسها 30 ميلا على 45 ميل، وهي مليئة بالصخور البركانية المنصهرة، وهي مسؤولة عن ينابيع الماء الساخن التي تميز هذه المنطقة. لكن بالنسبة لعلماء ناسا، فهي تعد أيضا من بين أكبر التهديدات الطبيعية للحضارة الإنسانية، فهي مركز لبركان هائل محتمل، حيث أنه في حال انفجاره ستغمر المواد المنصهرة مئات الأميال لتحرق كل شيء داخل مساحة 60 ميلا.

لكن الدمار لن يتوقف عند هذا الحد، حيث أن الغبار والغازات التي يسببها ثوران البركان يمكنها القضاء على المحاصيل وإغراق العالم في "شتاء بركاني" قد يستمر لعقود ويقتل الملايين.

ويقول فريق علماء ناسا إن الخطة التي وضعوها والتي تم نشرها لأول مرة عن طريق هيئة الإذاعة البريطانية، يمكن أن تمنع حدوث ثوران بركاني من خلال "شفط" الحرارة من القمة البركانية وتحويل الطاقة الحرارية الأرضية إلى كهرباء.

إذا أنه في حال تمكن الباحثون من استخراج المزيد من الحرارة، فإن ذلك البركان الهائل لن يثور أبدا.

ووفقا للخطة فإنه سيتم حفر ما يصل إلى 10 كلم أسفل البركان، وضخ المياه تحته بضغط عال، وستعود المياه إلى درجة حرارة 350 مئوية (662 فهرنهايت)، ما سيؤدي إلى سحب الحرارة ببطء يوما بعد يوم من البركان.

المصدر: "إنديبندنت"





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top