التغيير تطالب بتأجيل الاستفتاء في الاقليم
2017-08-12 22:15:35

دعت حركة التغيير الكردية، السبت، الى تأجيل استفتاء الاستقلال في الاقليم، مؤكدة ان اعلان الدولة المستقلة يعتبر هدفا لكل مواطني كردستان وكذلك حركة التغيير.

وذكرت الهيئة الوطنية لحركة التغيير في بيان لها، اليوم (12 اب 2017)، اطلع موقع NRT عربية عليه، انها ناقشت في اجتماع لها، الوضع السياسي في كردستان والازمة الاقتصادية وامتعاض الشارع الكردي من كيفية ادارة الحكومة لشؤون الاقليم.

واضافت، ان الاجتماع تمخض عن توصيات، من بينها، ان "اعلان تأسيس الدولة الكردية المستقلة، هدف لكل مواطن في كردستان وكذلك لحركة التغيير، والاستفتاء وسيلة يجب العمل عليها قبل الاستقلال، لكن قرار اجراءه في 25/9/2017، اتخذ خارج الاطر القانونية، ولم يأخذ بعين الاعتبار الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي في الاقليم، وخاصة مشكلة المناطق المتنازع عليها".

ورأت الحركة ان من الضرورى تأجيل الاستفتاء الى وقت اخر، وتقديمه لبرلمان كردستان حين  يكون الوضع مناسبا.

واوصت كذلك، بالغاء قرار الادخار الاجباري الذي تعمل به حكومة الاقليم بطريقة لا قانونية، وان يتم اجراء الانتخابات العامة في المدة القانونية المحددة لها.

ودعت الحركة حكومة الاقليم، الى التعامل بشفافية في مسألة واردات النفط والغاز والواردات الداخلية الاخرى في كردستان، عن طريق تطبيق القانون رقم (2) للعام 2015 في برلمان الاقليم، والخاص بصندوق كردستان للواردات النفطية والغازية، لكي يكون بالاستطاعة صرف مستحقات الشركات النفطية وكذلك مستحقات المشاريع المعطلة.

وطالبت الهيئة، بتفعيل برلمان كردستان، عن طريق اتفاق القوى والاطراف السياسية فيما بينها، لكي يبت البرلمان بعمله التشريعي والرقابي، ولكي يتم تعديل قانون الرئاسة في الاقليم، لتثيبت النظام البرلماني الديمقراطي في كردستان.

جدير بالذكر أن رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، كان قد عقد اجتماعا في مدينة أربيل مع عدد من ممثلي الأحزاب الكردستانية في الـ 24 من شهر نيسان الماضي وسط مقاطعة حركة التغيير والجماعة الإسلامية، واعلن في نهاية الاجتماع عن تحديد يوم الخامس والعشرين من شهر أيلول المقبل موعدا لإجراء الاستفتاء على استقلال كردستان، الامر الذي اثار ردود أفعال متباينة على الصعيدين العراقي والدولي.

وشهدت مدينة السليمانية، يوم الثلاثاء الماضي (8 آب 2017)، انطلاق أول حراك مدني كردي في اقليم كردستان، ضد الاستفتاء والذي يحمل اسم "لا _ في الوقت الحالي"، وذلك بمشاركة عدد من المواطنين والشخصيات السياسية والكتاب والصحفيين ونشطاء المجتمع المدني.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top