أستاذ يطرد أحد طلابه لتكون المفاجئة
2017-08-07 21:20:17


الشيخ علي العراقي :

دخل الاستاذ على طلبته بدون سلام
سأل أحد طلابه ما أسمك فأجابه ثم قام بطرده خارج القسم وقال له أخرج من القسم ولا تعد مجددا .. فخرج الطالب بصمت .. والطلبة بقوا صامتين هم أيضا
فقال الاستاذ جيد لنبدأ الآن ... ثم سأل طلابه لماذا تصلح القوانين ؟
فأجابته طالبة حتى لا يقع أمر سيء في مجتمعنا .. فقال الاستاذ لا
ثم أجاب طالب حتى نطبقها .. فقال الاستاذ لا
ثم أجاب طالب أخر لكي يدفع الناس السيئين ثمن أفعالهم .. فقال الاستاذ لا
ثم صرخ الاستاذ لماذا لا يستطيع أحد منكم الإجابة عن هذا السؤال ؟
ثم رفعت أحد الطالبات يديها وأجابت لكي يكون العدل .. فقال الاستاذ وأخيرا هذا هو كي يسود العدل .. والآن لماذا تصلح العدالة ؟
فأجاب أحد الطلبة كي تحفظ حقوق الناس .. فقال الاستاذ جيدا، ماذا اخر ؟
فأجاب اخر كي تميز ماهو جيدا مما هو سيء .. فقال الاستاذ ماذا آخر ؟
فأجابت طالبة لمكافأة من هم حسن السلوك .. فقال الاستاذ حسنا، جيد لكن أجيبوا عن هذا السؤال ؟
*هل تصرفت بشكل جيد عندما طردت زميلكم من القسم ؟ هي بدون خوف أريد اجابة قوية وبالاجماع .. فقالوا جميعا لاااا
فقال الاستاذ اذن يمكن القول اني ارتكبت ظلما في حق زميلكم .. فقالوا نعم .*
ثم امر الاستاذ احد طلبته، اذهب وابحث عن زميلك وناديه .. ثم عاد الطالب مع زميله الى القسم .. فقال الاستاذ ولماذا لم يفعل أحد منكم أي شيء عندما أتخذت هذا القرار في حق زميلكم ؟ ولماذا نريد القوانين والمساطر ان لم تكن لنا الشجاعة لتنفيذها ؟ ... فقال الاستاذ كل واحد منكم ملزم ان يتدخل عندما يشاهد الظلم، كلكم لا تظلوا صامتين بعد الآن، عندما لا ندافع عن حقوقنا نفقد الكرامة، والكرامة ليست قابلة للتفاوض .. ثم سلم على الطالب الذي طرده وأعتذر منه امام الطلبة وقال لهم هذا هو درس اليوم .
اذن علينا جميعاااا ان لانسكت علئ الظلم فالسكوت علـّۓ الظلم ظلم




ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top