تجربة ديمقراطية عراقية حزبية : الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي يستقبل مجموعة من متحديه على صفحته الرسمية في فيسبوك      صحيفة أميركية تتحدث عن تفاصيل "اللحظة الحاسمة" لتسليم كركوك      إبن شقيق بارزاني يوجه رسالة الى السيستاني      الملك السعودي يستقبل العبادي في الرياض      أمجاد العرب عام 2017 ..... الكويت تفتح أبواب الانضمام إلى صفوف الجيش لغير الكويتيين على أن لايكون عربي      السعودية تدعمّ الإنفصاليين الكّرد في سوريا وتقول أنها تدعم وحدة العراق( شي ما يشبه شي) ياقادة السعودية في زمن شح فيه القادة رحم الله عبد الناصر      طراطير الأمريكان يقلدون سليماني : ثامر السبهان يظهر في الرقة.. ويلتقي قيادات سوريا الديمقراطية.. ألد خصوم تركيا      هذا هو المجد قصيدة للسيد علي جليل الوردي      أنواع طرق التدريس الحديثة      قرار من مجلس القضاء الأعلى العراق بمنع إستدعاء أو إعتقال أي صحفي عراقي      العبادي: سأقطع يدي اذا اتخذت مثل هذا القرار!      نجمة الأفلام الإباحية ميا خليفة تكشف عن مهنتها الجديدة      رئيس المجلس البلدي لمدينة الكرادة أحمد عكلة للرأي نيوز : هدفنا خدمة المواطنين وعملنا على تماس مباشر معهم      شاكر نوري يفوز بجائزة كتارا للرواية العربية      رداً على محاضرة بيضة القبان للدكتور خالد المعيني : رسالة مفتوحة إلى تجار الانبار ....احذروا اللعب بالنار     
مؤسسة الكرم للتنمية البشرية أحد أذرع قطر في العراق /3... مذكرة إالقاء قبض وفق المادة 4 إرهاب
2017-07-22 21:40:21


مؤسس هذه المؤسسة هو السيد أكرم عبد مخلف  العسافي كان يعمل مع الشيخ  عبد الجبارأبو ريشه وكان عملهِ السابق بائع للحليب قبل الإحتلال الأمريكي  وبعدهِ تم تعيينهُ من قبل الشيخ عبد الجبار مُشرفْ على حماية أبراج آسيا سيل مقابل 25 بالمائة من العقد المُبرمّ مع الشركة ولكنهُ كعادته أتفق مع الأكراد من وراء ظهر الشيخ  "ولطش " رأس المال وقيمة العقد كاملاً  وبعد دخول داعش الى الانبار وبحجة معاجلة جرحى الأنبار من العمليات العسكرية كان يساعد على دخول جرحى  داعش الى أربيل للعلاج بحجة أنهم  من أهالي محافظة الأنبار وهذا هو أساس أتفاقهِ السري مع القطريين وأسباب الدعم المالي الكبير لهذة المؤسسة من قطر ويتخذ السيد أكرم من بعض الشخصيات الإعلامية والثقافية والعسكرية السابقة واجهة لكسب المال السحت الحرام والمذكور صدرت بحقة مذكرة القاء قبض وفق المادة 4 أربعة إرهاب إستناداً لكتاب مجلس القضاء الأعلى المرقم 1203 في 5 -9-2016  وننشر نسخة منها .... من غرائب الأمور أن  تؤسس مثل هذهِ التجمعات في العاصمة الأردنية عمان وليس على  أرض الجهاد والنضال العربي بغداد العزة والكرامة وأن تكون أربيل هي المحطة التي من خلالها تُنفذ المؤسسات المشبوهة  الى العراق وخاصة بعد أحداث الأنبار والموصل ودخول داعش , أننا نناشد الحكومة العراقية والحكومة الأردنية والسلطات في أقليم كردستان لفتح تحقيق عن هذة المؤسسة وغيرها من المؤسسات الأخرى التي تتخذها قطر أذرع لدعم داعش بحجة مساعدة الشعب العراقي وأنتظرونا في الحلقة القادمة .






ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top