قراءة بقلم الاستاذ طالب زعيان ( للعشق جناحان من نار )      لمصلحة من مقاطعة الانتخابات      جمرات في قبضتي      الفنان هاشم حنون .. لوحات تخترق حاجز الموت      موقع "أمازون" يعرض رواية رومانسية لصدام حسين للبيع      الكشف عن تفاصيل رسالة شارون إلى العاهل السعودي السابق      شارون خطط لإسقاط طائرة مدنية في محاولة لاغتيال عرفات      ترشيح 3 آلاف موظف في درجات رفيعة إلى الانتخابات من دون تقديم استقالاتهم      أول زيارة قضائية عالية المستوى الى العراق منذ اكثر من عقد      تقرير: البغدادي هرب من قارة اسيا كاملة      دولة المواطنة بين العراق وكوردستان؟      شاسوار عبدالواحد يصنع الكباب لجمهوره      إذاعة هولندا العالمية ترعى فعالية وتمويل مشاريع المرتبة الأولي هي الأولي من نوعها بحديدة اليمن بعنوان "وسائل التواصل الاجتماعي والشباب"      صالح: بارزاني يمنح ملابختيار مليون دولار رغم أزمة كردستان؟!      مصري ينتقد "صدام وانا ومتلازمة ستوكهولم"     
هذهِ هي الأسباب الحقيقية لـ "خشية" الخنجر من الحضور الى بغداد!
2017-07-04 02:13:32



كشفت مصادر في العاصمة الأردنية عمان، بالتزامن مع معلومات من العاصمة بغداد، ان السبب "الرئيسي" لعدم مشاركة رجل الأعمال خميس الخنجر في "مؤتمر بغداد" في تموز المقبل، يعود الى "خشيته" من الإجراءات القضائية بحقه باعتباره احد الداعمين للارهاب ومنصات الاعتصام "سيئة الصيت" في الانبار، إضافة الى تخوفه من ردود أفعال أبناء المكون السني ضده، باعتباره احد الرموز التي حثّت على التمرد على الحكومة وتأجيج المشاعر الطائفية، والمساهمة في دفع المغرّر بهم الى الالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي.
تأتي هذه المعلومات دحضا لما أعلنه عضو مجلس النواب مشعان الجبوري، الأحد الماضي، بان خمیس الخنجر لن یحضر "مؤتمر السنة" لأنه يرفض "التخندق الطائفي".
وكان الجبوري قد كتب الجبوري عبر صفحتھ الشخصیة في "فیسبوك".. "انھیت الان اجتماعا مطولا ومنفردا مع الخنجر وقد اكد لي انھ لن یحضر الاجتماع الذي یرید عقده من قالوا انھم یریدون ان یشكلوا مرجعیة للعرب السنة."
وأحد علامات الرفض لمشاركة الخنجر ومن تآمر على العراقيين ودعم التمرد والفوضى تأكيد النائب عن التحالف الوطني، محمد الصيهود، ‏الإثنين‏، 03‏ تموز‏، 2017، لـ"المسلة" عدم السماح بمشاركة او حضور المطلوب الى القضاء العراقي المتهم خميس الخنجر، في مؤتمر القوى السنية المزمع عقده في بغداد.
وقال الصيهود ان "الكتل السنية لا يمكنها عقد اجتماعات في بغداد، بحضور معارضين للعملية السياسية، او مطلوبين الى القضاء العراقي، بتهم جنائية".
وأضاف ان "الخنجر حال دخوله الى بغداد سيجد نفسه في السجن، باعتباره مطلوبا للقضاء"، مؤكدا ان "حضوره ومشاركته في مؤتمر القوى السنية في بغداد يعد مستحيلا".
وشدد على "ضرورة ان تكون هذه المؤتمرات تصب في مصلحة العراق، وتحافظ على الانتصارات التي تحققت، وليس ارباك الوضع العام، واستفزاز الطرف الاخر".
ويندلع صراع المال والنفوذ بين المشاركين في مؤتمر "ممثلي السنة في العراق"، حتى قبل انطلاقه المفترض في تموز المقبل بحسب ما اعلنه رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري الذي سيشارك في المؤتمر "بتحالف مع جبهة سياسية شيعية" تمثل رموز حقبة "داعش وسبايكر".
كما يشارك في المؤتمر، مطلوبون للعدالة في العراق، وآخرون لا يعترفون بالعملية السياسية أصلا، ورموز حواضن داعش واعتصامات الفتنة مثل خميس الخنجر، ورافع العيساوي، وطارق الهاشمي، وسعد البزاز.
ووفق معلومات "المسلة" فان المؤتمر في تشكيلته النهائية هو نتاج قوى سياسية سنّية على راسها سليم الجبوري، تتحالف مع قوى محلية حيث يسعى التحالف الجديد الى تشكيل حكومة أغلبية سياسية.
كما ان المؤتمر يحضى برعاية دول إقليمية هي قطر وتركيا (تدعم اخوان العراق) وبدرجة أقل الإمارات والإردن والسعودية، تتنازع على الاستحواذ على المؤتمر والزج بتوابعها فيه.

بغداد/المسلة: 




ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top