أغلى سفارة في العالم بتكلفة مليار دولار      ضربة دولية لإستفتاء كردستان المزعوم      المركزي العراقي ينفي وجود "أوراق تواليت" في أحد صناديق البنك      هكذا يضحكون علينا .... السياسي ظافر العاني مثالاً !      فساد نافع حسين علي مدير عام تربية الانبار واستهتاره بالمال العام …..      فساد عمر مشعان دبوس مدير بلدية الرمادي وحاشيته .      فساد فوزي عزيز الاتروشي وكيل وزارة الثقافة الحالي ..      ناطق رسمي باسم الجبهة الوطنبة للتنمبة والإصلاح .... سنقلبها جحيماً على المتآمرين أعداء الله والعراق والإنسانية.      بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق UNAMI تنظم ورشة حول التسوية الوطنية بالتعاون مع مركز الرافدين للحوار ولجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية في رئاسة الوزراء      قوانين ضد التقشف      لأول مرة.. الاستخبارات الروسية ترفع السريّة عن أنشطة أخطر جاسوس عرفته البشرية      الناصرية      الجيش الأمريكي يصف مهندسة سعودية بملهمة النساء!      إلقاء القبض على 13 امرأة "تركية" في العياضية      أنقرة تجدد التحذير من عواقب استفتاء كردستان العراق     
داعش خسر 120 مقاتلا في حي الصحة بالموصل
2017-06-03 03:38:28

بعد أكثر من ثلاثة أشهر على انطلاق العمليات العسكرية لتحرير الساحل الأيمن من مدينة الموصل، تحاصر القوات العراقية ما تبقى من مسلحي تنظيم داعش في مساحة لا تتعدى أربعة كيلومترات مربعة.

المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب العميد صباح النعمان قال لـ"موقع الحرة" إن التنظيم خسر 120 من مسلحيه خلال المعارك في حي الصحة في الجانب الأيمن من الموصل خلال الأيام القليلة الماضية.

وحاليا، يضيف النعمان، حررت قوات جهاز مكافحة الإرهاب 60 في المئة من حي الصحة وهي تترقب الالتقاء مع قطعات الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع والجيش العراقي من الناحية الشمالية لاستكمال إطباق الحصار على المدينة القديمة.

وفضل النعمان عدم الحديث عن سقف زمني لإنهاء العمليات العسكرية في الجانب الأيمن من الموصل، مؤكدا بقاء مساحة لا تتعدى ثلاثة أو أربعة كيلومترات مربعة تحت سيطرة التنظيم.

ورغم تأكيده قرب حسم المعركة ضد داعش، شدد على أن الحفاظ على أرواح المدنيين الذين يحتجزهم التنظيم في المناطق المحاصرة، يعد أولوية بالنسبة للجيش العراقي.

ويكمن "التحدي الكبير" الذي تواجهه القوات العراقية في الموصل، وفق النعمان، في وجود عدد كبير من المدنيين في مناطق ضيقة تعج بالبيوت الصغيرة والمفتوحة على بعضها، يضاف إلى ذلك تسلل مسلحي داعش وأغلبهم من الأجانب بين المدنيين، وهؤلاء يتابع النعمان "يقاتلون حتى يُقتلون".

وناشدت قوات مكافحة الإرهاب، أهالي حي الصحة ترك المدينة القديمة ومناطق داعش قبل دخول القوات العراقية إليها، مشيرا إلى أن مدنيين في مناطق مجاورة مثل الزنجيلي استفادوا من الممرات الآمنة التي فتحت في الصحة.

 





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top