قطر تعلن أنها "مستعدة جيدا" لمواجهة تحرك عسكري محتمل من قبل دول المقاطعة      صور.. السلطات المصرية تلقي القبض على المطربة "شيما" بتهمة إثارة "الغرائز الجنسية"      الوطن.. كيف يراه ساستنا؟      تنسيقية التركمان تعلن رفضها قدوم قوات كردية الى كركوك وطوزخورماتو      عون يمهل السعودية أسبوعا لمعرفة مصير الحريري      الشهيد الشيخ كريم عواد فدعوس حمود اللهيبي ( لن أبخل بالغالي والنفيس وبكل جهودي من أجل وحدة العراق )      يا بغداد ليش دموعي هماله      شخصية عراقية ترد في فضائح [أوراق الجنة]      بلا محكمة وقاضي..عراقية محبوسة منذ 4 سنوات بقيودها      استبعاد أحلام من “ذا فويس”      شاب عراقي يصنعُ المجدّ لبلاده بقدراتهِ الذاتية      أردوغان: التطورات في المنطقة ليست عشوائية      الاسايش ترد على انباء ترحيل العرب من أربيل      ماذا يعني اعتقال الأمير الوليد صاحب استثمارات بالمليارات حول العالم      محافظ كركوك بالوكالة يهاجم نيازي أوغلو: لا حاجة بنا لتوترات جديدة     
داعش خسر 120 مقاتلا في حي الصحة بالموصل
2017-06-03 03:38:28

بعد أكثر من ثلاثة أشهر على انطلاق العمليات العسكرية لتحرير الساحل الأيمن من مدينة الموصل، تحاصر القوات العراقية ما تبقى من مسلحي تنظيم داعش في مساحة لا تتعدى أربعة كيلومترات مربعة.

المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب العميد صباح النعمان قال لـ"موقع الحرة" إن التنظيم خسر 120 من مسلحيه خلال المعارك في حي الصحة في الجانب الأيمن من الموصل خلال الأيام القليلة الماضية.

وحاليا، يضيف النعمان، حررت قوات جهاز مكافحة الإرهاب 60 في المئة من حي الصحة وهي تترقب الالتقاء مع قطعات الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع والجيش العراقي من الناحية الشمالية لاستكمال إطباق الحصار على المدينة القديمة.

وفضل النعمان عدم الحديث عن سقف زمني لإنهاء العمليات العسكرية في الجانب الأيمن من الموصل، مؤكدا بقاء مساحة لا تتعدى ثلاثة أو أربعة كيلومترات مربعة تحت سيطرة التنظيم.

ورغم تأكيده قرب حسم المعركة ضد داعش، شدد على أن الحفاظ على أرواح المدنيين الذين يحتجزهم التنظيم في المناطق المحاصرة، يعد أولوية بالنسبة للجيش العراقي.

ويكمن "التحدي الكبير" الذي تواجهه القوات العراقية في الموصل، وفق النعمان، في وجود عدد كبير من المدنيين في مناطق ضيقة تعج بالبيوت الصغيرة والمفتوحة على بعضها، يضاف إلى ذلك تسلل مسلحي داعش وأغلبهم من الأجانب بين المدنيين، وهؤلاء يتابع النعمان "يقاتلون حتى يُقتلون".

وناشدت قوات مكافحة الإرهاب، أهالي حي الصحة ترك المدينة القديمة ومناطق داعش قبل دخول القوات العراقية إليها، مشيرا إلى أن مدنيين في مناطق مجاورة مثل الزنجيلي استفادوا من الممرات الآمنة التي فتحت في الصحة.

 





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top