كيف نواجه الشائعات في الإعلام العراقي      بالصور و الفيديو انهيار والدة عمرو سمير في الجنازة و النجمات والنجوم يجهشون في البكاء      "الجيوش الإلكترونية"... أخبار مفبركة تجتاح "فيسبوك" رصد 30 جيش الكتروني عراقي في فيسبوك      ماهكذا تورد الأبلُ ..... ياجرجي زيدان      نحن السرسرية .. اليس من حقنا أن يكون لنا قانون ...      إلى أي حد يمكن للمرأة تحدي الأعراف والتقاليد السائدة في مجتمعها؟      محكمة تونسية تمنع عرض فيلم أميركي      عمار الحكيم يعتزم مغادرة المجلس الأعلى وتشكيل حزب جديد      سالوفة ومثل ...ابو البنات ينام متعشي ، وأبو الأولاد ينام على جوع"      رعد فالح الدليمي يمنح الخزف حروفا من ذهب      رجل أعمال بريطاني "حالفه الحظ" ليصبح مليونيرا      سيناتور أمريكي يدعم منافسته المسلمة بعد تلقيها رسائل كراهية      منتجع سياحي وسط مدينة البصرة      مجلس الانبار يصوت بالاغلبية على اقالة المحافظ صهيب الراوي      مؤرخ بريطاني: النبي سليمان كان صعيديا     
داعش خسر 120 مقاتلا في حي الصحة بالموصل
2017-06-03 03:38:28

بعد أكثر من ثلاثة أشهر على انطلاق العمليات العسكرية لتحرير الساحل الأيمن من مدينة الموصل، تحاصر القوات العراقية ما تبقى من مسلحي تنظيم داعش في مساحة لا تتعدى أربعة كيلومترات مربعة.

المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب العميد صباح النعمان قال لـ"موقع الحرة" إن التنظيم خسر 120 من مسلحيه خلال المعارك في حي الصحة في الجانب الأيمن من الموصل خلال الأيام القليلة الماضية.

وحاليا، يضيف النعمان، حررت قوات جهاز مكافحة الإرهاب 60 في المئة من حي الصحة وهي تترقب الالتقاء مع قطعات الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع والجيش العراقي من الناحية الشمالية لاستكمال إطباق الحصار على المدينة القديمة.

وفضل النعمان عدم الحديث عن سقف زمني لإنهاء العمليات العسكرية في الجانب الأيمن من الموصل، مؤكدا بقاء مساحة لا تتعدى ثلاثة أو أربعة كيلومترات مربعة تحت سيطرة التنظيم.

ورغم تأكيده قرب حسم المعركة ضد داعش، شدد على أن الحفاظ على أرواح المدنيين الذين يحتجزهم التنظيم في المناطق المحاصرة، يعد أولوية بالنسبة للجيش العراقي.

ويكمن "التحدي الكبير" الذي تواجهه القوات العراقية في الموصل، وفق النعمان، في وجود عدد كبير من المدنيين في مناطق ضيقة تعج بالبيوت الصغيرة والمفتوحة على بعضها، يضاف إلى ذلك تسلل مسلحي داعش وأغلبهم من الأجانب بين المدنيين، وهؤلاء يتابع النعمان "يقاتلون حتى يُقتلون".

وناشدت قوات مكافحة الإرهاب، أهالي حي الصحة ترك المدينة القديمة ومناطق داعش قبل دخول القوات العراقية إليها، مشيرا إلى أن مدنيين في مناطق مجاورة مثل الزنجيلي استفادوا من الممرات الآمنة التي فتحت في الصحة.

 





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top