ركاب طائرة شاهدوا صاروخ كيم أثناء عودته من الفضاء!      إلقاء القبض على "المرأة الأكثر إثارة في العالم"!      الحريري يعلن تراجعه عن الاستقالة من منصب رئيس الوزراء اللبناني      قتلى وجرحى بتفجير إرهابي في حي عكرمة بمدينة حمص السورية      موسكو تصف علاقاتها الحالية مع واشنطن بمثابة حرب باردة      سؤال الى رئاسة الوزراء هل تم هذا بموافقتكم : وصول نيجيرفان بارزاني إلی باريس للقاء ماكرون      واشنطن تدرس وقف تسليح وحدات حماية الشعب الكردية السورية      ثبتت براءته بعد سجنه 38 عاما!      مولد النور      تقرير مصور عن الإحتفال السنوي لمنظمة كلنا العراق للتعايش السلمي وسعدون الفرحان يشكر الحاضرين      ماذا حدث لليمنيين بعد تعويم المشتقات النفطية!!      تفوق رياضي فلسطيني يهز الإعلام الإسرائيلي      الداشرمحمد بن سلمان: 95% من المحتجزين يفضلون المصالحات على المحاكمات      السيسي: مصر متأهبة لبناء عدد كبير من المدن      نواب متهمون بإهمال مشروعات القوانين "التي لا تخدم الدعاية الانتخابية"     
العـــراق العظـــيم ... و .. الثــــورة النبيلـــــــــة ...خيـــــار ... الدولة المدنيــــــة . (3 )
2016-08-17 23:07:42


ليس من بلــــد .. على سطح هــذه المعمــــورة , كالعـــــراق , في عراقتـــه وتنوع كل شيئ فيه . فمنذ أن بدأت الخليقة الى اليوم , وتأكيــــدا , ليس من بلد , عاش مــا عاش , ولا عرف ما عرف , ولا عانى ماعانــــــــــاه . ومع كل هذا الكم من الموروث , الهائل والمتنوع , من التجارب والخــبرات , فهــو ضائع متخبط , وفي وضع كارثي , على مدى أكثر من عقـــــد من الزمـــــان . هذا العقــــد الذي لا يعادله أو  يســـاويه قرن بطولـــــــه , بثــقل موازينه , من مآسي وكوراث وخيبـــات أمل فاجعــــــة  .

قامت أولى أنواع الدول في هذا البلــد العريق الجميــــــــــل .. وبلغت الأوج في امبراطوريات لا تغيب الشمس عن أطرافهــــا . ومرت الدولة , بما يشبه الفصول في تنوع أوضاعها وأحوالها , على مدى قـــرون , لتـنتهي الى ما انتهت اليه اليـــــــــــــوم . في حال من الفشــل الذريع في كل جانب من جوانب الحيـــــاة فــيها .

تأسست في العراق كل أنواع الأحــــــــزاب , وطنية , قومية , دينيــة , أمميــــــة ... . وحملت أسماء كل ما ظهر على سطح المعمورة من أحزاب وحركات وتنظيمات .. , وفي الــــفكر لم يبق فـــــكرا الا وكان له نوع من وجــــــــود , في غابة الأفـــكار والأيديولوجيــــــــات . وتصارعت الى أن افنى بعضـــها بعضـــا , في حروب داحس والغـــبراء , ولم يبق الا البقايــــــــــــــا , من هـــــذه وتـــــلك .

وظهر في العراق كل اصناف الرجـــــــــال , رجـــال دولة , رجال حـــرب , رجال اقتصــــاد , اجتماع , وعلـــــــوم وفنــــــــون ... ورجال ديــــن . وبمستويات عالية من الكفاءة والقدرة والأخلاص والوطنيـــة . وفي المقابــــل كان النقــــــيض , من كل أنواع .." أشــــباه الرجــــــــال ".

ليس من جنس من البشر الا وله حظــــــــــور , في هذا البلــد الجميل العريق , ليس من دين الا وله أتبـــاع , وليس من فــــكر الا وله مشايعون , وليس من حزب الا وله مؤيــــــــــــدون . هــــذا هو العــــراق وفي كل ما فيه  , فهو .. عراقــــــي , في الهـــــواء والمـــــاء والســـــــــماء .... والــــــتراب .

العـــــــــــراق الغني بما أغنــــــــــــــاه الله من كل شيئ , بما كفى وفـــــــــــــــاض . وكان له أن يكون , وقد كان . عندما كان الناس يقدرون أنهم ينتمون الى العـــــراق العظــــيم . فعندما يقدر المرأ نفسه ويعزها بأحـــترام الـــذات والأنتســـــاب , يكون هذا التقدير والأعــتـزاز للوطن , أولا , وللأمــــة التي وجدت على أرض هـــــذا الوطن .. ثانيــــــا . فتـــــكون المواطنــــة وحب الــــوطن . ويكــون البــــذل والعطـــــــاء , ويكون الأمن والأمـــــــــــــان . والحيــــاة الحرة الكريمـــة على مداها ولكل المســـــــتقبل .

اليـــوم .. وفي أجـــــواء الصراع , مع اليأس والأحـــباط ... وخيبات الأمـــل المريرة , وبين الأصــــرار على التحــــدي والصمــــود , يعـــود ليقف انسان العـــــراق وقفتـــــه المعهــودة و المشهودة , التي كثيرا ما أنجــدته في الملــــمات , وأعادتــه الى الحيــــاة , في مواجهــة صعابها وتحدياتــها . عندما تتحرك في أعماقـــه مشاعر العزة والنخـــوة والــمروءة , وفي أصعب الظروف وأدقــها وأعقدها , يقف ليكون هــو " المنقــــذ " . وهو يواجــــه ما حل بالوطن والأهــــــــــــــــل , وتكون الثــــــــــــــورة . الثورة النبيلة في أسبابها وبواعثها , وفي أهدافها ومراميهـــــا .

قراءة لكل ما مر على العراق من نــظم سياسية و تجارب حــكم , وما استطاعت ان تأتي به وما حققــته , وما لم تحققـــه , وما ثبت منها وما لم يثبت , وما نجح منها بقدر وما خــــاب , الى ان وصلنا الى ما وصلنا اليـــــــــه , لنرى ما هي النتيجـــــــــــــة . أليس أكثر حتى من صفر على الشـــمال ... أمــــام واقع ما نعيشـــه اليــــــــوم . ؟؟؟.

من هنا الحديث عن .. خيــــار " نظــــام الدولة المدنيــــــــــة " . وهذا ما يتطلب العرض بما يمكن من ايجــــــاز . مع بقــــاء الباب مفتوحا على كل رأي يمكن أن يثري ويغني الأفكار التي يمكن ان تقدم من أجل اقامة نظـــام يليق بالعــــراق و يســـــتحقه ويعبـــر عنه أصدق وأدق تعــبير . لينعم أهلــــــــــــه بما أنعم الله عليهم من نعـــــــــــــــــــــــــــــــيم .

 فما هي هـــذه " الدولة المدنيـــــة ..؟.

ـ الدولة المدنيــــة : هي دولة تحافظ وتحمي كل أعضاء المجتمع , بغض النظر عن انتماءاتهم القومية أو الدينية أو الفكرية .

ـ تقوم الدولة على السلام والتسامح وقبول الآخر , والمساوات في الحقوق والواجبات , وضمان الحقوق لجميع المواطنين .

ـ التأكيد على مبدأ ـ المواطنــة ـ الذي يعني أن الفرد لايعرف بمهنته أو بدينه أو بأقليمه أو بماله أو سلطته . وانما يعرف تعريفا قانونيا اجتماعيا بأنه ـ مواطن ـ أي انه عضو في المجتمع له حقوق وعليه واجبات . وهو يتساوى فيها مع جميع المواطنين .

ـ الدولة المدنية .. لاتتأسس بخلط " الدين بالسياسة " . كما لاتعادي الدين أو ترفضـــه , فالدين يظل عاملا في بناء الأخــلاق , وخلق الطاقة للعمل والأنجاز والتقـــــدم . ان ما ترفضه ـ الدولة المدنية ـ هو استخدام الدين لتحقيق أهداف سياسية . ذلك  لأنه يتنافى مع مبدأ التعدد الذي تقوم عليه .

 ان هذا الأمر قد يعتبر من أهم العوامل التي تحول الدين الى موضوع خلافي وجدلي والى تفسيرات قد تبعده عن " عالم القداسة " وتدخل به الى عالم المصالح الدنيوية الضيقة .

ـ وترتكز الدولة المدنية على " مبدأ الديمقراطية " التي تمنع من أن تؤخذ الدولة من خلال فرد أو نخبة أو عائلة أو نزعة أيديو لوجية  .

ويبقى الحديث مفتوحـــا على العديد من القضايا التي تخص الدولة وبما آلت اليه الحال في الوطن , فلابد من اعادة تأسيس , بتمهيد ارضية جديدة , تبــــــــــدأ من اصلاح ما جرى تخريبــه أولا . كي يصار الى اعتماد نظام الدولة المدنيــــــــــــــة المنشــــــــودة . وذلك بــ :

ـ الغــــــــاء كل كل القرارات والأجراءات التي جاء بها المحتل واعتمدها وكــــــــــلاءه .وهي لاتعــــد ومنها :

ـ المحاصصـــة , بما تسببت به من تفتيت للوحدة الوطنيـــة .

ـ قرار حل الجيش الوطني , بما أدى الى تسريح جيش بني على العقيدة الوطنية على مدى قرن . وهذا ما يتطلب فيه الأمر من اجل اعادة بناءه .. تشكيل لجنة عليا من قادة هذا الجيش وتكليفة بمهمة اعادة البنــاء .

ـ الدســــتور , الذي ليست له علاقة بالعراق , ولايعبر ولا بأي قدر كان عن هوية شعبه وارادته .

ـ اجتثـــــــــاث البــعث .. هذا القرار الجائر , الى ابعد الحدود . فعلى مدى خمسة وثلاثون عاما من حكم البعث, لم يبق بيت في كل العراق الا وكان فيه من هو منتمي أو منتسب الى البعث او له علاقة به , من خلال هذه المنظمة أو تلك , بهذه الواجهة والعمل أو ذاك , وبهذا الشكل والطريقة أو تلك . بهذا المستوى أو غــــيره . وما ترتب عن هذا القرار من ظلم واجحاف ... لاحدود له . والحديث يبـــدأ وليس من السهولة أن ينتهي .

ـ المـــادة ـ 4ـ ارهـــــاب , والمخــبر السري ... والمليشيات .........

ـ الأعتقال العشـــــــــــوائي ... والذي تركز على مكون دون غير , ليصبح ممارسة طائقية بأمتيـــاز ...و ...

والى كل الذين يهمهم أمر العراق وأهلـــه , الذين نذروا أنفسهم لــه , مؤمنين به وبحقـــه في حياة آمنة مستقرة حـــرة كريمـــــــة . أن يضعــوا القلـــــم في مســار واحد ولو لزمان ما يتمكنوا فيه من وضع اسس لنظام يخرج بهم وبوطنهم من هذه الحـــال التي لاتسر صــــــــــــــديق . وليكن عقــدا اجتماعيـــا جـــديدا , يبذل فيه كل جهد من أجل أن يأتي كاملا متكامــــــلا . لتبــدأ مســـيرة العــراق الظافــــــرة الى المجــــــد .

الثــــورة .. " بركــــــــان " ... وهي تعتمل كما يعتمل , في الداخل , تمــــور .. وتفـــــور , وما ان تبلغ مبلغهـــــا حتى تنفجــــر , وأي انفجــــــار , عندها ... " سيعلم الذين ظلمــــوا اي منقلب ينقلبـــــون " .





كلمات دلالية:  الى وما الدولة هذا الا ان وفي فيه
ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top