قراءة بقلم الاستاذ طالب زعيان ( للعشق جناحان من نار )      لمصلحة من مقاطعة الانتخابات      جمرات في قبضتي      الفنان هاشم حنون .. لوحات تخترق حاجز الموت      موقع "أمازون" يعرض رواية رومانسية لصدام حسين للبيع      الكشف عن تفاصيل رسالة شارون إلى العاهل السعودي السابق      شارون خطط لإسقاط طائرة مدنية في محاولة لاغتيال عرفات      ترشيح 3 آلاف موظف في درجات رفيعة إلى الانتخابات من دون تقديم استقالاتهم      أول زيارة قضائية عالية المستوى الى العراق منذ اكثر من عقد      تقرير: البغدادي هرب من قارة اسيا كاملة      دولة المواطنة بين العراق وكوردستان؟      شاسوار عبدالواحد يصنع الكباب لجمهوره      إذاعة هولندا العالمية ترعى فعالية وتمويل مشاريع المرتبة الأولي هي الأولي من نوعها بحديدة اليمن بعنوان "وسائل التواصل الاجتماعي والشباب"      صالح: بارزاني يمنح ملابختيار مليون دولار رغم أزمة كردستان؟!      مصري ينتقد "صدام وانا ومتلازمة ستوكهولم"     
( الأول من آب )....أقزام قليلو الحياء غير مؤدبين ولعل الأيام القادمة ستشهد تأديبهم .
2016-08-13 17:07:52


 احمد الدخيل :

لم نكن نعلم الغيب ولانضربها مكفوفة العينين ، نتلمسها ونتعاطى مع مؤشراتها فنتعامل مع معطياتها لنستدل مسالكها ونتبع قواعدها العلميه عندما نجمعها ونرجع في تفكيكها وتحليلها ولاننتهي بنتائجها ألا مايتوافق وقبولها منطقياً وعلمياً مستندين على قاعدة الأيمان بعدالة الخالق المنتقم سبحانه وتعالى وأستحالة دوام وأستقامة الظلم والفساد في الأرض .
كما أني بشر كباقي الناس لاأبريء نفسي من الزلل والخطأ والخطيئه وأتأثر وتؤثر بي العاطفه ولكن الواقع لايؤخذ بالتمني .
قلتها سابقاً عندما أستجوب وزير الدفاع وماجرى من كشف بعضاً من المستور ، أن 8/1 تاريخ يجب أن لايتجاهله العراقيون ، فهو أيذان ببدء مرحله جديده ليُسدل الستار على عهداً شهد من الفساد وسفك الدم العراقي مايشيب له الولدان ، أن تاريخ 8/1 من هذا العام لايمر مر الكرام وستخبرنا الأيام والأسابيع القادمه ماتؤول به الأمور ، وقد أشرنا أن القنبله التي فجرها وزير الدفاع سترتد من على رئاسة مجلس النواب ألى حكومة الأنبار ولمدينة الرمادي المركز حصراً .
يجب أن لايتوهم البعض ، وسيبقى التحالف الأمريكي الأيراني مرحلي وأن مقتضيات الأمن القومي الأسرائيلي وخلق عدو بديل للعرب من أهم القوى الدافعه لهذا التحالف المرحلي ، ويجب ان لايتوهم البعض أيضاً بأن الأداره الأمريكيه من السذاجه بمكان لتحتل العراق وتقدمه على طبق من فضه لأيران ،
وكذلك يجب أن لايتوهم أحد أن الأنبار منطقة نفوذ أيراني ، وأن بأمكان جهة ما أن تضم سنتمتر واحد من أراضيها .
الأول من آب تاريخ لن ينساه المفسدون ولن ينساه الأقزام ممن يحملون هوية الأحوال المدنيه الصادره من جنسية الأنبار ، أقزام قليلو  الحياء غير مؤدبين ولعل الأيام القادمه ستشهد تأديبهم .
أللهم أحفظ الأنبار وأهلها وسبغ على العراق والعراقين نعمة الأمن والسلام أنك يارب سميع مجيب الدعاء .




ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top