بيت كطيو وجمهورية النومي ..
2016-07-31 05:02:14


راضي المترفي

انتشرت في الاونة الاخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي اغنية غريبة دفعت بالمطربين عمالقة واقزام الى الخانات الخلفية ابتداءا من كاظم الساهر ومدرسة الحب الى مكصد الحلي وفاهم الجميلي و(علاوي ياعلاوي ) وتصدرت المشهد الغنائي وبما اني غير فهيم في الغناء وطوائفه ومذاهبه وطبقاته ومقاماته لذا قررت قراءة اغنية بيت كطيو ومن خلال اذني بطريقة غير تطربية ولا تجريبية او تكعيبية ورسمت صورة واقعية لهذه الاغنية تتمثل بأن بيت كطيو حكومة في جمهورية اسمها ( جمهورية النومي ) لكن مع كل البحث والتدقيق لم اتوصل الى موقع هذه الجمهورية التي لا اعرف هل هي فتية بعمر الكتكوت او شايخة بعمر مفصوم وهل تقع شرق طربيل الذي يقع شرق المتوسط او غرب طربيل الذي يقع غرب الواق واق  , المهم وحسب فهمي للاغنية ان الحكومة بيت كطيو خافوا على شعبهم (النومي ) من عوارض الزمن فقاموا بطبخه كله دون التمييز بان هذا نومي بصره وذاك نومي مستورد من زنجبار ومع اننا لا نعرف ان بيت كطيو حمولة لو افلتي وحمولتهم اشكم طن وشيخهم يفصل لو اوتماتيكه عاطل ومنين هجرتهم وعندهم جناسي دول اخرى لو بس من جمهورية النومي ولا نعرف كطيو ابوهم لو جدهم وشيصير منه الريس ووزارة الداخلية لبيت كطيو لو لغيرهم وهم بيهم تنكقراط لو كلهم كطيوات ولد كطيو ومقسمين السلطة بيناتهم وتبقى الكباره لكطيو ووزاره لابنه الكبير وثانية للوسطاني وثالثة لبزر الكعده ورابعة لنسيبة وخامسة لابن اخته وسادسة لابن اخت مرته حتى من يبطخون الشعب عفوا قصدي يطبخون النومي مايصير اختلاف على طبختهم ولايتدخل بيها واحد من خارج صلب كطيو لو يجي اخر ويدوخهم بحقوق النومي وتوفير الجدر الكبير مدري الكريم للنومي وهو مايدري ببيت كطيو رافعين شعار ( نومينا وبكيفنا ) نطبخه نشويه نذبه للارهاب نعوفه بالشمس نحركه محد اله شراكه ويانا شعبنا اهوووو ماادري منين يجي شعبنا وياخذ مكان النومي بطبخ بيت كطيو .

وطابخين النومي يابيت كطيو .





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top