ركاب طائرة شاهدوا صاروخ كيم أثناء عودته من الفضاء!      إلقاء القبض على "المرأة الأكثر إثارة في العالم"!      الحريري يعلن تراجعه عن الاستقالة من منصب رئيس الوزراء اللبناني      قتلى وجرحى بتفجير إرهابي في حي عكرمة بمدينة حمص السورية      موسكو تصف علاقاتها الحالية مع واشنطن بمثابة حرب باردة      سؤال الى رئاسة الوزراء هل تم هذا بموافقتكم : وصول نيجيرفان بارزاني إلی باريس للقاء ماكرون      واشنطن تدرس وقف تسليح وحدات حماية الشعب الكردية السورية      ثبتت براءته بعد سجنه 38 عاما!      مولد النور      تقرير مصور عن الإحتفال السنوي لمنظمة كلنا العراق للتعايش السلمي وسعدون الفرحان يشكر الحاضرين      ماذا حدث لليمنيين بعد تعويم المشتقات النفطية!!      تفوق رياضي فلسطيني يهز الإعلام الإسرائيلي      الداشرمحمد بن سلمان: 95% من المحتجزين يفضلون المصالحات على المحاكمات      السيسي: مصر متأهبة لبناء عدد كبير من المدن      نواب متهمون بإهمال مشروعات القوانين "التي لا تخدم الدعاية الانتخابية"     
فساد أجهزة كشف المتفجرات في العراق.. هل من حل؟
2016-07-30 21:13:44

ادت أزمة أجهزة الكشف عن المتفجرات العاطلة إلى الواجهة بعد التفجير الذي وقع في منطقة الكرادة وسط بغداد أوائل تموز/يوليو، وراح ضحيته عشرات الأشخاص بين قتيل وجريح.

لكن الجديد في هذه الأزمة، الحديث عن أجهزة جديدة، لا يعرف سبب امتناع السلطات عن استخدامها للحد من التفجيرات، هذا وفقا لما أدلى به عضو مجلس محافظة بغداد غالب الزاملي.

وفي حديثه مع "راديو سوا" طالب الزاملي وزارة الداخلية بالكشف عن ملابسات تفجير الكرادة، وقال إن "ملفات الفساد" في الوزارة تحول دون الكشف عما حدث فعلا، حسب تعبيره:

الخبير في الشؤون الأمنية هشام الهاشمي، من ناحيته، قال في تصريح لـ"راديو سوا"، إن هناك أكثر من 90 سيارة وجهازا لكشف المتفجرات تقبع في المخازن من دون استعمال، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى وجود مشاكل إدارة وقانونية وتقنية تمنع وزارة الداخلية من المباشرة باستخدام تلك الأجهزة.

أولى المشاكل أن تلك الأجهزة مخصصة للاستخدام في قسم الكمارك لا في نقاط التفتيش الأمنية، وثانيها، حسب قول الهاشمي، أن هناك قضايا فساد غير محسومة مرتبطة باستيراد تلك الأجهزة.

المصدر: راديو سوا





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top