أمجاد العرب عام 2017 ..... الكويت تفتح أبواب الانضمام إلى صفوف الجيش لغير الكويتيين على أن لايكون عربي      السعودية تدعمّ الإنفصاليين الكّرد في سوريا وتقول أنها تدعم وحدة العراق( شي ما يشبه شي) ياقادة السعودية في زمن شح فيه القادة رحم الله عبد الناصر      طراطير الأمريكان يقلدون سليماني : ثامر السبهان يظهر في الرقة.. ويلتقي قيادات سوريا الديمقراطية.. ألد خصوم تركيا      هذا هو المجد قصيدة للسيد علي جليل الوردي      أنواع طرق التدريس الحديثة      قرار من مجلس القضاء الأعلى العراق بمنع إستدعاء أو إعتقال أي صحفي عراقي      العبادي: سأقطع يدي اذا اتخذت مثل هذا القرار!      نجمة الأفلام الإباحية ميا خليفة تكشف عن مهنتها الجديدة      رئيس المجلس البلدي لمدينة الكرادة أحمد عكلة للرأي نيوز : هدفنا خدمة المواطنين وعملنا على تماس مباشر معهم      شاكر نوري يفوز بجائزة كتارا للرواية العربية      رداً على محاضرة بيضة القبان للدكتور خالد المعيني : رسالة مفتوحة إلى تجار الانبار ....احذروا اللعب بالنار      ما هكذا تورد الابل انها ازمة وطن      تفاصيل جريمة مروعة كان دافعها “زنى محارم” في البصرة      لماذا خول السياسيون والبرلمانيون. السنة العبادي حق الرد : (مبادرة ام مغادرة) لماذا توجهت القيادات السنية للتفاوض مع البارزاني ؟!      عزيزي المواطن الا تؤيد مسعود البرزاني انه مهمش ؟     
الفلوجة ما بين اهلها وبين من ناصبها العداء واللذين يدعون الدفاع عنها ...!!!
2016-07-30 02:56:20

شهاب لافي النعيمي :


ما حك جلدك مثل ظفرك ...فتولى انت جميع امرك

رسالة لكل متابع وارجو من الاخوة والاصدقاء القراءة ...بدقة قبل اطلاق اي حكم ... لندع العواطف والمزايدات
ونحتكم الى العقل ...
الفلوجة سلعة غالية تاجر بها سياسيوون واعلاميون محليون وعرب واجانب ودول 
كانت يوما من الايام رمزا عراقيا وعربيا وعالميا اهلها وطنيون كبقية مدن العراق وسطيون في كل شيء لا يعرف اهلها التشدد وقدموا خيرة رجالهم وشبابهم من اجل وحدة العراق وعروبته منذ ان دخل الاحتلال الامريكي الغاشم العراق الى يومنا هذا ...
وبمرور الوقت حولها الاعلام المعادي ...وكذلك الذي يدعي صديقا الى مدينة متشددة وداعشية ولم يسلم من هذا الافتراء حتى الطفل الرضيع ...حاول اهلها بكل قواهم ابعاد هذا الاتهام الباطل الا انهم عجزوا امام ماكنة الاعلام الهائلة من الاصدقاء والاعداء ...
كتب احد الاصدقاء المحللين السياسيين عن الالوية العسكرية التي تشكلت فيها من العسكريين والمواطنين وكيف سيدخلون بغداد ويحرروها من الامريكان والايرانيين والحكومة ...
فاتصلت به لاشرح له الوضع داخل الفلوجة ..بعد سلامي عليه قلت له انت كاتب يتابعك عدد غير قليل من القراء وما كتبته غير صحيح وتحسب عليك لا على المصدر الذي زودك بالخبر ...
زعل مني بعد ان تحدثت له عن واقعة حقيقية مئة بالمئة وابدى انزعاجه اكثر ...
قلت له في اجتماع لبعض العسكريين للوقوف على الالوية التي تتحدث عنها طلب احدهم من الحضور ان يكون لكل واحد من الحضور اقل شيء مئة مقاتل احد الحضور وبرتبة عميد قال نعم انا عندي مئة مقاتل واكثر ولكن سجل مئة بعد ان فض الاجتماع طلب منه مرافقته لزيارة القاطع الذي ادعى الامساك به وهو تحديد عند المحيط ذهبا فوجدا شابين يحملون بندقية واحدة ...عند الاستفسار منهم هل انهم يعودون لجماعة هذا العميد قالوا لم نعد نحن لاحد هذا الرجل زارنا البارحة فقدم لنا هدية مخزن بندقية كلاشنكوف فيه عشرين اطلاقة ....

دخلت داعش وقتلت من قتلت وسجنت من سجنت وسرقت الدوائر والبنوك ودور المواطنين وجوعت حتى الموت العوائل المتبقية وعند دخول الحشد والجيش (لتحرير الفلوجة ) يخرج علينا وليد الخشماني بقصيدة يتحدى الجيش والحشد ويهددهم بقطع يدمن تمتد الى اهل الفلوجة واهل الفلوجة الحقيقيون اسرى لدى داعش ...
هذه امثلة من حوادث لا تعد ولا تحصى 
دخل الحشد والجيش واكمل ما قامت به داعش من قتل وسرقة وحرق واهانات وامام انظار كل العالم عراقيون وعرب ودول ...
بعد كل الذي حدث لازال الصحفيون والاعلاميون والسياسييون ينفخون في النار ويطالبون اهل الفلوجة بالوقوف ضد هذا العمل 
وهنا احب ان ادخل معهم في نقاش حول موضوع 
النفق الذي يحفر حول الفلوجة لحصار اهلها 
الحكومة ماضية في تشديد قبضتها على المدينة وبكل الوسائل ولها الاستعداد والتعاون حتى مع الشيطان 
على تحقيق ذلك ...
من سيمنعها من ذلك ..العرب ...الامريكان ..المنظمات الدولية والاسلامية ...لا احد يمنعها طبعا 
اذن نقول نحن اهل الفلوجة لكل العالم ولحكومتنا
نحن بحاجة الى امن وكرامة حقيقية لا ادعاء ولكم ماتفعلون ...
وهذا يتحقق من خلال الحكومة المركزية وحكومة الانبار وحكومة الفلوجة 
التصدي للمرتشين ... التعنصر الحزبي ...التعنصر للعشيرة ...والتصدي للدواعش هناك كثيرا من الدواعش خرجوا من خلال التوسط لهم من اقاربهم المتنفذون والقوافل الذي خرجت بالياتها وسلاحها امام طيران التحالف والقوى العراقية المتواجد على الارض وهم يحملون معهم كل ودائع مصارف وبنوك الفلوجة ...وبامكانهم العودة باي وقت يشائون ما دام يملكون من يعاونهم على ذلك ...كما دخلوها في السابق

من لديه القدرة على ثني الحكومة عن تنفيذ النفق فالياتي بنفسه 
سواء كان شخص سياسي او صحفي او دولة او منظمة محلية او عربية او دولية ولا يطالب اهل الفلوجة بذلك من على القنوات الفضائية او وسائل التواصل الاجتماعي ...
فاهل الفلوجة منشغلون بمصابهم وبحال مدينتهم المنكوبة ...
اخوتي الاعزاء هذا رايي المتواضع وارجو من كل من لديه رأي اخر ان يسمعنا اياه لنصل الى طريق السلامة ..
الى الامن والكرامة والعيش بسلام





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top