قراءة بقلم الاستاذ طالب زعيان ( للعشق جناحان من نار )      لمصلحة من مقاطعة الانتخابات      جمرات في قبضتي      الفنان هاشم حنون .. لوحات تخترق حاجز الموت      موقع "أمازون" يعرض رواية رومانسية لصدام حسين للبيع      الكشف عن تفاصيل رسالة شارون إلى العاهل السعودي السابق      شارون خطط لإسقاط طائرة مدنية في محاولة لاغتيال عرفات      ترشيح 3 آلاف موظف في درجات رفيعة إلى الانتخابات من دون تقديم استقالاتهم      أول زيارة قضائية عالية المستوى الى العراق منذ اكثر من عقد      تقرير: البغدادي هرب من قارة اسيا كاملة      دولة المواطنة بين العراق وكوردستان؟      شاسوار عبدالواحد يصنع الكباب لجمهوره      إذاعة هولندا العالمية ترعى فعالية وتمويل مشاريع المرتبة الأولي هي الأولي من نوعها بحديدة اليمن بعنوان "وسائل التواصل الاجتماعي والشباب"      صالح: بارزاني يمنح ملابختيار مليون دولار رغم أزمة كردستان؟!      مصري ينتقد "صدام وانا ومتلازمة ستوكهولم"     
متنفذون في محافظة الأنبار يعملون على جلب أنقاض المنازل المهدمة بسبب الحرب ورميها في قطع أراض خارج المدينة
2016-07-30 02:23:41


اﻻنبار ـ «القدس العربي»: أفاد مصدر خاص لـ «القدس العربي» عن قيام عدد من المتنفذين في محافظة اﻻنبار بجلب أنقاض من المنازل المهدمة التي انهارت جراء المعارك في المدينة وقاموا برميها في قطع أراض خارج المدينة تابعة لهم من أجل الحصول على تعويضات مالية، مدعين أن منازلهم المتضررة بسبب الحرب.

وأضاف المصدر: قام العديد من المسؤولين ومن لديهم علاقات مع الحكومات المحلية والمركزية بالعمل على ذلك من أجل الحصول على التعويضات، مبيناً حصل الكثير من أعضاء البرلمان وأعضاء مجلس محافظات اﻻنبار وبعض المسؤولين على مبالغ مالية كبيرة وصلت إلى مليون ونصف المليون دوﻻر للمنزل الواحد بعد تقييمها من قبل لجان مختصة غير أن هذه اللجان هي متهمة أيضاً بضلوعها بملفات فساد مالي.

وتابع: حصلت نسبة كبيرة من الدمار في مدينة الرمادي بحوالي 80٪ من نسبة مادمرته الحرب في المدينة ولكن اغلب منازل المواطنين ومحالهم التجارية لم تقيم نسبة اﻻضرار فيها باستثناء كبار المسؤولين من البرلمانيين ورؤساء مجلس المحافظة وأعضاء المجلس، حيث تم تقييم اﻻضرار التي تعرضت لها منازلهم ورصدت لها أموال طائلة أكبر بكثير من قيمتها الأصلية.

وأشار أن هناك شبهات كبيرة تطال اللجان المختصة في تقييم أضرار المنازل التي دمرتها الحرب وتفشي الرشى و المنسوبية بين أعضاء تلك اللجان و عدم تأدية مهامها بالشكل الصحيح، وهو مازاد مطالب اﻻهالي من الحكومة المركزية تغيير اللجنة المختصة في تقييم اضرار الدمار الذي حصل في المحافظة.

وأضاف قائلا: إننا نواجه ضغوطات من قبل بعض المتنفذين في محافظة اﻻنبار لغرض تقييم وصرف أموال اكبر بكثير من استحقاق هؤلاء اﻻشخاص، فهم يقومون بدفع الرشاوى واﻻموال حتى تتم الموافقة من قبل اللجان المختصة بتقييم أضرار منازلهم، وترك ملف منازل المواطنين حالياً واﻻهتمام في منازلهم وممتلكاتهم، حسب قول المصدر، مؤكداً ماتزال اﻻليات تقوم بنقل ركام المنازل المحطمة ورميها في أراض اخرى تعود لبعض اﻻشخاص ويدعون بأنها منازلهم التي دمرتها الحرب حتى يتم صرف أموال لمنازل ودور وهمية ليس لها وجود على اﻻرض، وفق قول المصدر.





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2018
top