كتب ضرغام الزيدي : إثارت رسالة الطالبة باسمة الطائي ردود أفعال متباينة بين متعاطف ومكذب للخبر
2016-07-27 13:14:33


إثارت رسالة الطالبة باسمة الطائي ردود أفعال متباينة بين متعاطف ومكذب للخبر مما حدا بنا في وكالة المدائن 24الاخبارية ومؤسسة الشبكة للثقافة والاعلام زيارة الأقسام الداخلية في موقع كلية الزراعة جامعة بغداد في ابي غريب ..وكانت الزيارة الأولى من قبل إحدى الزميلات الناشطات وهي محامية واطلعت على الواقع المرير للطالبات وليس التقصير من الإدارة فحسب فهناك معاناة مادية ونفسية حيث أن بعضهن لم يرين اهلهن منذ أكثر من سنتين لأنهن من مدن القائم والرطبة وعنة وراوا وحديثة والفلوجة ..أما صبيحة اليوم الأحد 24/7/2016..قمنا بتشكيل وفد من إعلاميين وناشطين من وكالتنا وكالة المدائن 24الاخبارية ومؤسسة الشبكة للثقافة والاعلام وبعض الناشطين ..وكانت الزيارة للدكتور سلام مدير الأقسام الداخلية وكنا قد أجرينا معه لقاء تلفزيوني أكد عدم وجود مرض الجرب وكان مجرد حكة لطالبتين أو ثلاثة وقد جلب علاج بقيمة 13 مليون دينار !!! ..أما بالنسبة للمواد الغذائية أكد وجود ما يكفي لعشرة أيام أو أكثر وبخصوص الماء قال إن ماء الغسل مسيطر عليه اما ماء السري فبحاجة إلى منظومة كبيرة ..أما ما يخص الاقساط وما تداول من تهديد المتأخرات بالطرد أكد أنه لن يطرد اي فتاة وإنما سيمهلهن إلى ما بعد شهر أيلول ..وإن الاقصاد أمر ضروري لديمومة عمل الأقسام من عاملات نظافة ومساحيق التنظيف والطعام والكاز وغاز الطبخ وغيره ..وقال إن وزارة التعليم العالي أمرت بعدم مطالبة الطالبات بالاقساط إلا أنها (اي الوزارة) لم توجد البديل المادي لاستمرار عمل إدارة الأقسام الداخلية ..أما بما يخص الطالبات تكلمن بعضهن مع الزميلات لأننا منعنا من لقائهن تكلمن عن بعض الحاجات والأمور الخاصة ونقص في الطعام وبعض الخدمات إلا أن الزميلات اشتكين من تدخل المشرفات وملاحقتهن كلما حاولن الانفراد بطالة وهذا ما يثير الريبة في شفافية عمل الأقسام ..






ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top