ولي عهد الأردن يتخرج في أكاديمية "ساندهيرست" (صور)      في مشهد مأساوي.. بطل كمال أجسام يلقى حتفه بعد انكسار رقبته      الهجرة العالمية: أكثر من 600 ألف سوري عادوا إلى مناطقهم منذ بداية العام      خميس الخنجر يرجح عودة داعش الى العراق بعنوان آخر فمن كان ينفذّ الأجندة القطرية ياخميس ؟!      التغيير تطالب بتأجيل الاستفتاء في الاقليم      تعويض مسلمة أجبرتها الشرطة الأميركية على خلع الحجاب بـ 85 الف دولار      مو زين قبلت بيج !؟      واشنطن بوست: قطر تتحول من الدفاع إلى الهجوم      الشرطة الإسبانية تفاجئ رونالدو في يخته!      أبو مهدي المهندس يتهم قنصليتي السعودية والإمارات في أربيل بالتآمر على العراق      الدجاجة والبيضة والسقوط والتغيير      التشكيلي صالح كريم .. البصرة كانت وما زالت هاجسه اﻷول واﻷخير      زيباري: الاستفتاء سيجرى ولن يكون هناك أي تأجيل او تأخير      تراجع صحيفة كويتية عن الهجوم على كاظم الساهر دون مبرر      إنطلاق فضائية كُردية لمعارضة اجراء الاستفتاء في الوقت الحالي     
لبنان والأردن: لم نعد قادرين على تحمل عبء اللاجئين
2016-07-26 01:27:54


أكد رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام الاثنين 25 يوليو/تموز أن "هناك ما يقارب 1.5 مليون نازح سوري في بلد إمكانياته محدودة"، داعيا لإنشاء مناطق إقامة للنازحين داخل سوريا.

واعتبر سلام في كلمة بلاده التي ألقاها في القمة العربية في العاصمة الموريتانية نواكشوط، أن "أخطر أزمة تعاني منها الأمة هي الأزمة السورية، التي لفحت لبنان بنارها وألقت عليه أعباء هائلة"، مشددا على أن لبنان بلد صغير يؤدي واجبه الأخوي بلا منة، ترفده مساعدات دولية ما زالت قاصرة عن تلبية حاجات النازحين والمجتمع المضيف.

وأعلن سلام أن "لبنان ليس بلد النزوح الدائم وليس وطنا نهائيا إلا لأهله"، مجددا حرصه الدائم على المصلحة العربية العليا وتضامنه مع العرب في كل قضاياهم".

قائلا: "نحن نتطلع إلى يوم يحل فيه السلام ليعود النازحون إلى بلدهم ونشبك أيدينا بأيديهم في ورشة إعمار سوريا"، مشيرا إلى أن "لبنان تعرض إلى موجة إرهاب عابرة للحدود، وعلى رغم أزمته السياسية التي حالت حتى الآن دون انتخاب رئيس للجمهورية، تمكن من التصدي لهذه الظاهرة التي تنشر العنف من دون أي وازع ديني أو أخلاقي".

 ولفت سلام إلى أن "رعاية السوريين في أرضهم أقل كلفة على دول الجوار وعلى الجهات المانحة وأفضل طريقة لوقف جريمة تشتيت الشعب السوري".

الأردن: كلما طال أمد الأزمة، زادت معاناة السوريين

وفي كلمة العاهل الأردني التي ألقاها رئيس الوزراء، قال إنه "كلما طال أمد هذه الأزمة، التي مرت عليها ستة أعوام، كلما زادت معاناة السوريين ومعاناة دول الجوار التي تستضيف غالبية اللاجئين منهم".

وأضاف أن "الأردن وحده يستضيف نحو 1.3 مليون لاجئ سوري رغم التقاعس الدولي عن توفير احتياجاتهم وتخفيف معاناتهم والضغط الذي يشكلونه على المجتمعات المستضيفة حتى بات العديد من أبناء وبنات شعبي يعانون من هذا الوضع الذي لم يعد لدينا القدرة على تحمله أو تقبل استمراره".

وشدد على أهمية الحل السياسي الشامل، الذي يضمن مشاركة جميع مكونات الشعب السوري، منوها في هذا الإطار، بالجهود التي بذلتها وتبذلها السعودية في توحيد صفوف المعارضة وتشكيل وفدها المفاوض وكذلك بالمساعي الرامية "لإيجاد حل سياسي يضع حدا لمعاناة السوريين ويصون وحدة أراضيهم".

المصدر: وكالات

 





ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top