ثرثرات تَكتُلاتْ أهل السنة .... بين العجوز العانيه وبين المؤتمرات الوهمية
2016-07-13 16:19:07


شهاب لافي النعيمي :

 

عجوز عانيهّ الله يرحمها ويرحم أمواتكم ولدت في مدينة عنهّ الخالدة ولم تغادرها حتى بلغت من العمر ثمانون عام .سافرت مع ولدها الى بغداد لمشاهدتها وزيارة العتبات المقدسة فيها .

وعند وصولها الى بغداد دهشت لمشاهدتها العدد الكبير جدا من الناس والذي لا يقارن اطلاقا مع عدد نفوس اهل عنة في ذلك الوقت.

وقفت حائرة ومستغربة وقالت لولدها ولدي اسالك سؤال  :

(كل ذول الناس الموجودين يتغطون بلحِفّ)

رباط السالفة لو جمعنا عدد الكيانات والتجمعات والأحزاب والتشكيلات التي تدعي انها تدافع عن أهل السنة ؟ هل اصبح اهل السنة بهذا الحال ان من شارك بتدمير اهل السنة هم اصحاب المؤتمرات والمنصات وبعملهم وتهديدهم للحكومة التي يتصور ابناء الشيعة هي تمثلهم وهم المستهدفون .مما اوجد المبرر للحكومة الطائفية ان تطلق يد المليشيات وللنتيجة التي حصلت أوجدت لايران مبرر بدخول العراق واستباحته .

المؤتمر بعقد تلو المؤتمر ومن عاصمة الى عاصمة ولم نلمس اي شيء من مقررات هذه المؤتمرات ولم نعرف احد منهم وحالة اهل السنة تزداد بؤس ومهانة وتشريد وقتل ..

الرحمة للعجوز العانيهّ والصبر للمهجرين

واللعنة على كل من يتاجربدماء الابرياء من كل مكونات الشعب العراقي المظلوم

والسلام عليكم








ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top