قطر تُخفق في اقناع الشيخ مثنى حارث الضاري بمصالحة المنشق عن هيئة العلماء المسلمين جمال وهب (الضاري)
2016-06-29 23:34:17


الدوحة ـ (العباسية نيوز) - متابعة

ذكرت مصادر عراقية مطلعة في الدوحة، ان السلطات القطرية اخفقت في اقناع الامين العام لهيئة العلماء المسلمين الشيخ مثنى حارث الضاري بمصالحة المنشق عن الهيئة جمال وهب الضاري، خلال دعوة الاثنين الى زيارة قطر نهاية الاسبوع الماضي، بعد ان أصر الأول على عدم التعاطي السياسي مع الثاني بأي شكل من الأشكال.

وأوضحت تلك المصادر ان قطر حرصت على دعوة الشيخ الضاري وابن وهب في الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان الحالي، لإضفاء جو من التسامح على الاثنين، وامتصاص غضب الامين العام لهيئة العلماء المسلمين مثنى حارث الضاري الذي يعتقد ان احدى الجهات القطرية المتنفذة بالملف العراقي، قد حرضت جمال على الانشقاق على الهيئة وتشكيل منظمة سياسية تحمل اسم (سفراء من اجل السلام في العراق) وتسجيلها في (ريغا) عاصمة جمهورية لاتفيا البلطيقية، كجمعية إنسانية واغاثية بمساعدة سيدة لاتفية ناشطة في العلاقات الدولية وزوجها رجل الاعمال اللبناني الذي يدير مشاريع تجارية ومالية في بيروت وريغا.

ووفق المعلومات المتداولة في أوساط العراقيين بالدوحة، فان الشيخ مثنى الضاري، ترفعّ خلال لقاءاته مع المسؤولين القطريين عن إثارة قضية استحواذ جمال وهب الضاري على مبلغ (25) مليون دولار كانت جمعيات خيرية ومنظمات انسانية في قطر قد تبرعت به لاغاثة النازحين العرب باقليم كردستان في العام الماضي.

وحسب تلك المعلومات فان جمال وهب الضاري الذي كان وسيطاً في تسلم التبرع القطري وليس مخولا في صرفه، ابلغ القطريين بانه انفق المبلغ على نازحين في اقليم كردستان خلال زياراته الدورية الى اربيل، دون ان يقدم كشوفا وسجلات تثبت ادعاءاته، في وقت نفت منظمات إنسانية واغاثية تنشط في تقديم العون للنازحين العرب في الاقليم، ان يكون ابن وهب قد قدم مساعدة تذكر بهذا الشأن، في حين تؤكد المصادر المالية والمصرفية العراقية في لبنان، بان التبرع القطري استثمره جمال الضاري في مشاريعه الصناعية والتجارية في جمهورية لاتفيا.

واستنادا الى مصادر عراقية تقيم في الدوحة، فان السلطات القطرية وجدت نفسها محرجة بشأن هذه القضية (الحساسة) وسعت الى تجاوزها وإقناع الشيخ مثنى الضاري بمصالحة جمال وهب، غير ان تشدد الضاري ورفضه التسويات الدبلوماسية في مثل هذه القضايا التي تسيئ الى العمل الوطني العراقي، أفسد مصالحة الاثنين، رغم معرفة الاخير بان جمال وهب الضاري، يحظى بدعم احد مراكز القوى القطرية الذي دفعه إلى مغادرة هيئة العلماء المسلمين وإنشاء منظمته الصغيرة التي عقدت أول مؤتمر لها في العاصمة الفرنسية نهاية الشهر الماضي، دون ان يحقق شيئا ملموساً بعد مقاطعة القوى الوطنية والقومية والدينية العراقية بضمنها الهيئة، التي استنكفت التعاون مع المنشق عليها.





كلمات دلالية:  الضاري وهب ان جمال مثنى الى قد قطر
ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


الكاتب والمستشار ابو حمزة الشبيبي
2016-07-01 00:00:00
هل تريدون وطن بلا شعب ام شعب بلا وطن
هل نكتفي بهذا القدر وهل نتحدث عن مأساة الوطن ومحنه وجريان دماء ابنائه ,هل نبحث عن حلول للازمات والمعاناة ,وهل نتحدث عن امة ابتليت بمن ابتليت واختلط ا حابلها بنابلها وازداد الطين بله واحترق اليابس والاخضر ,,متى نستطيع ان نكتفي ام يبقى الضاري يرفع والضاري يكبس ان مصير العراق لايقرره الضاري والضاري وكلاهما يفتقرون الى المسرح السياسي الى التواجد السياسي الى النضال السياسي والسياسة ليست بالرحلات وعظمة الفنادق والبخ والتبذير وصرف الاموال والعزائم والهدايا والضحك على الذقون والسياسة ليست خردة من الدراهم تقنع بها من رفض المصافحه يوم العيد وانما السياسة ثعلبه وحنكة وقرار ثابت لايقبل الا الثوب الوطني ومن ارتداه عليه ان يخرج من الخندق منتصرا متمنطقا بشعار الوطن اولا وليس تجارة عربات مصفحه وتجارة بنادق دون ان تحمل على الاكتاف للدفاع عن الوطن ومن لايفلح بها لخدمة الوطن وينتصر على خصمه سيبتلع اما الضاريين فانهم ابناء الامس احدهم طفلا لايعرف معنى السياسه يتخبط ويصيد بالماء العكر يوما في باريس والاخر في لندن يوما مع المرشدي والاخر مع من سبقه بالمصالح والمنافع ويوما مع التجار والاخر مع الساسه الفاشلين ,,الا يكفي ذلك وهل نكتفي بهذا القدر .. الا يتحرك الضمير الا تهتز الشوارب يااصحاب الفنادق والمنابر ويامن تبحثون عن المناصب من اين لكم هذه الاموال وكيف جمعت ولماذا لايعان بها من يرقد الليالي جائعا ..من اين لكم هذه الاموال وشعب يتلوى جوعا ومنابركم ومؤتمراتكم وخلافاتكم وصولاتكم وجولاتكم على قدم وساق .هل تريدون شعبا بلا وطن ام وطن بلا شعب اكتفوا بهذا القدر ودعوا الشوارب تهتز وتهيئوا للدفاع عن الوطن وحتى وان اختلفتم مع الساسه ابذلوا كل مجهود وابذلوا كل غالي ورخيص لايقاف المجازر ونحر الشباب لابد ان يوقف ماذا تريدون امة تعوم بدماء ابنائها ام شعوب امة يذلها النزوح ..هل فكر احدا منكم كم هو عدد الارامل واليتامى والتي خلفها الارهاب والارهابيون كفاكم هل تريدو شعب بلا وطن ام وطن بلا شعب
Switzerland (0)   (0)

تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top