ركاب طائرة شاهدوا صاروخ كيم أثناء عودته من الفضاء!      إلقاء القبض على "المرأة الأكثر إثارة في العالم"!      الحريري يعلن تراجعه عن الاستقالة من منصب رئيس الوزراء اللبناني      قتلى وجرحى بتفجير إرهابي في حي عكرمة بمدينة حمص السورية      موسكو تصف علاقاتها الحالية مع واشنطن بمثابة حرب باردة      سؤال الى رئاسة الوزراء هل تم هذا بموافقتكم : وصول نيجيرفان بارزاني إلی باريس للقاء ماكرون      واشنطن تدرس وقف تسليح وحدات حماية الشعب الكردية السورية      ثبتت براءته بعد سجنه 38 عاما!      مولد النور      تقرير مصور عن الإحتفال السنوي لمنظمة كلنا العراق للتعايش السلمي وسعدون الفرحان يشكر الحاضرين      ماذا حدث لليمنيين بعد تعويم المشتقات النفطية!!      تفوق رياضي فلسطيني يهز الإعلام الإسرائيلي      الداشرمحمد بن سلمان: 95% من المحتجزين يفضلون المصالحات على المحاكمات      السيسي: مصر متأهبة لبناء عدد كبير من المدن      نواب متهمون بإهمال مشروعات القوانين "التي لا تخدم الدعاية الانتخابية"     
عادوا فعدنا ...عصابة الكرابلة تحت المجهر من جديد....مهما تقادم الزمن فالعدالة ستقتص من اللصوص سراق قوت الشعب
2017-11-21 11:11:00


عصابة الكرابلة في الهلال الأحمر تحت المجهر من جديد مهما تقادم الزمن فالعدالة ستقتص من اللصوص سراق قوت الشعبوحيثُ أعيد فتح ملف الهلال الأحمر من  قبل القضاء العراقي قبل أسبوع فأليكم الحقائق ...  

الحلقة الاولى 

إشارت المعلومات التي وردت إلى جريدة الشاهد المستقل إن جمعية الهلال الأحمر العراقية لتي تصدى لمسؤوليتها بعد الاحتلال الإمريكي للعراق عام 2003 المدعو جمال ناصر الكربولي الذي عمل ابان النظام السابق رئيس قسم العلاقات الدولية في وزارة الخارجية وإن المذكور كان عام 1998 ولغاية 2000 نائباً لرئيس جمعية الهلال الاحمر حيث تم تعيينه من قبل المكتب المهني لحزب البعث المنحل وبعدها ترأس مكتب العلاقات حتى عام 2002 ثم أقيل من منصبه لاختلاسه مبلغاً كبيرا من المال يقدر بعشرة إلاف دولار أمريكي، وقد نجا من طائلة القانون بسبب الحرب الاخيرة عام 2003 اذ تشير المعلومات ان الحرب الاخيرة ضد العراق وهجوم امريكا وبريطانيا حال دون محاكمة الكربولي، وهنا نود الاشارة إلى إن جمال ناصر الكربولي وحسب الوثيقة ألمرقمه 14/س ض 3/3 / 2003 والصادرة من رئيس جمعية الهلال الاحمر العراقية والتي تتضمن طرده من جمعية الهلال الاحمر وعدم السماح له بدخول الدائرة مستقبلاً ومن الجدير بالذكر ان توليه لهذا المنصب المهم بعد الغزو الأمريكي كرئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي بانتخابات صورية وغير شرعية او قانونية كون ان المصوتين يجب ان يكونوا من (أعضاء الهيئة العامة للجمعية حسب قوانين المؤسسات والنقابات والجمعيات المحلية) وبحضور رجل قانون من القضاء العراقي معترف به وممثل من الهيئة ألعامة للجمعية وممثل من وزارة الداخلية حيث كانت اجواء الانتخابات متمثلة بأبطالها من اشقاءه وأقاربه وكان هو المرشح الوحيد وقد تعاون معه رؤساء الفروع في المحافظات بعد اغرائهم بالمال او بالتهديد الذين كان اغلبهم من اعضاء حزب البعث المنحل، وبعد ان احكم جمال الكربولي واشقاءه قبضتهم على الجمعية اقدم على أقالة واقصاء من لم يقم بمسايرتهم في السرقة بحجج واهية وتعيين اقاربهم (وشلة من اللصوص) ذلك وبتاريخ 1 /2 /2004 حيث احكم الكرابلة سيطرتهم على جميع المساعدات الانسانية كمعونات للشعب العراق ومن هولاء (احمد ناصر الكربولي) وزير الصناعة والمعادن الحالي اضافة الى محمد ناصر الكربولي عضو مجلس النواب الحالي (كتلة الحل)! وانس أكرم محمد صبحي العزاوي الذي سبق وان نوهنا عليه في حلقات سابقة وهو يحمل رتبة رائد سابق في الجيش العراقي عمل في التوجيه السياسي، وفردوس عبد العال وهي اعلامية وبوق من ابواق النظام السابق، والحاج فضاء عبد الكريم عديل حسن فلاح الراوي كان يعمل في بعثة العراق ضمن الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال والصليب الاحمر وهو شريك جوهري في معظم صفقات البناء واعادة التأهيل، وهاشم الجبوري ضابط متقاعد مسؤول عمليات الاختلاس والسرقة في مخيمات الحجاج، وهاني حمادي ضابط متقاعد حاليا مدير قسم التقارير في الجمعية، ومازن حميد الذي كان يعمل ضابط في جهاز المخابرات السابق وله صلة وعلاقة قوية بالكرابلة. هذا فضلاًعن مغازلته لبعض الاحزاب والمنظمات الشعبية والشخصيات المعروفة لغرض تحصين حكمه وتحقيق قرابة في الاستمرار في منصبه ففي تاريخ 15/ 11 /2003 تم تحديد موعد الانتخابات وسرعان ما اجل الى 15/ 11/ 2004 بحجة الحكومة والقانون والدستور وهنا تجدر الاشارة الى ان جمال ناصر الكربولي يسافر شهرياً مرتين او ثلاث مرات خارج البلد بحجة المشاركة في الاجتماعات ودورات مريبة بدون مبرر او تفسير وفي تلك الاثناء كان يخطط لعملية هروبه خارج العراق خوفاً من الملاحقة القضائية والقانونية بعد ورود رسائل تهديد له ولعائلته بشكل مفبرك بمساعدة امنية ظاهر الزوبعي وذلك لاعطائهم الحجة القانونية بالسفر في حالة افتضاح امرهم حيث اشارت المعلومات الى انهم تهيأوا بشراء شقق لعوائلهم في عمان بمبلغ (80000) ثمانون الف دولار للشقة الواحدة اضافة الى تأسيس شركة تجارية في العاصمة الاردنية عمان وكان ذلك بعد ان شعروا ان هناك رقابة واشراف عليهم من قبل اللجنة الدولية للصليب الاحمر والاتحاد الرقابة الدولية لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر تمنع حريتهم في الحركة وتعرقل مشاريعهم في السرقة ومص قوت الشعب واشارت المصادر ان جل تنسيق موضوع البحث (جمال الكربولي) مع السيد عثمان (مبعوث الاتحاد الدولي للصليب والهلال الاحمر) في العراق والذي يعمل في سكرتارية الاتحاد الدولي في جنيف وكشفت المصادر ان مبلغ30 مليون دولار صرفت من الاتحاد الدولي للعراق عام 2003 اين ذهبت ومبلغ 270 الف دولار امريكي من الصليب الاحمر الدينماركي لصالح العوائل العراقية النازحة حيث تم اقتسام المبلغ مع اشقاءه والمدعو انس العزاوي والمدعوة سحر صاحب رئيسة فرع بغداد للهلال الاحمر. هذا فضلاً عن التنسيق مع القسم الهندسي بقيادة المهندس حسن الراوي بأحالة عقود تأهيل بنايات فروع جمعية الهلال في المحافظات الى شركات ومقاولين اصدقاء واستقطاع نسبة فوائد لصالحهم وصلت الى 20% من قيمة عقد المقاولة وذكرت لنا نفس المصادر بانه في نهاية عام 2003 سرقت سيارة بيكب دبل قمارة نوع ميتسوبيشي امام مرأى ومسمع موظفي الجمعية حيث شكلت لجنة للتحقيق وعلى صعيد اخر قام (جمال الكربولي) بارسال (50) شخصاً الى الحج بينهم (15) موظف فقط والباقون من خارج الجمعية من أقارب الكربولي واشقاءه كانوا يملكون مخزن خاص لحفظ وعزل مواد المساعدات الانسانية قبل بيعها وذلك بمنزل في الجادرية شارع عمارة الحرية اضافة الى شركة وهمية تدعى (راوندوز) بيع المساعدات والمساهمة في مشاريع التاهيل الكائنة (في المنصور شارع 14 رمضان) وفي الختام وردتنا معلومات من مصادر موثوقة تشير الى ان المدعو (بسيم حميد محمد) والمدعو (فارس مناتي السامرائي) واللذان يعملان مع جمال الكربولي ومن المقربين منه هم من خططا لخطف السيدة (ثورة عبد بكر) عام 2006 في سامراء والتي كانت تعمل كعضوة في المجلس المحلي لقضاء تكريت ومسؤولة لجنة المجتمع المدني وعضوة لجنة الاعمار والخدمات في ذلك المجلس.. وماخفي كان أعظم.. وللحديث بقية ياكرابلة يا مصيبة العصر. وللحديث بقية 



0



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2017
top